الأحد 5 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

زاهي حواس يكشف أسرار وخبايا مقبرة توت عنخ آمون في "كتاب اليوم"


صدر حديثًا عن سلسلة " كتاب اليوم " الثقافية عدد جديد بعنوان " توت عنخ آمون ملك الملوك " تأليف العالم الأثرى الكبير الدكتور زاهى حواس الذي يتحدث فيه عن عصر مصر الذهبى أثناء حكم الأسرة الثامنة عشر، بالإضافة إلى حياة الملك الشاب وأهم مقتنيات مقبرة توت عنخ أمون، حقيقة لعنة الفراعنة وأهم رحلات توت عنخ آمون والكشف عن أسرة الملك الذهبى.

وأكد المؤلف أن الكتاب يعتبر من الكتب المهمة التي يمكن أن تقديمها للمواطن المصرى، وطلاب المدارس العاشقين لحضارة مصر الفرعونية، خاصة أن هذا الكشف هو أهم كشف أثرى حدث في القرن العشرين ولايزال توت عنخ آمون يبهر العالم كله.

اقرأ أيضا: "مأساة الكتّاب الروس" كتاب جديد لـ"جودت هوشيار"

وقال حواس إن الملك أحمس وزوجته نفرتارى غرسا بذور تلك الفترة الذهبية من تاريخ مصر القديم وأنجبا معًا عدة أبناء وتميزت تلك الفترة بزواج الأمراء من الأميرات للحفاظ على السلالة الملكية.

وأضاف أن الملك توت بدأ فترة حكمه على نفس عقيدة أبيه، حيث نقش على العديد من متعلقاته الشخصية بمقبرته اسم توت عنخ آمون، كما حصل الملك توت على 5 أسماء ملكية من أشهرهم وأهمهم هو "نب خبرو رع " ، " حقا أيونو شما" مما يعنى الصورة الحية.

وأوضح مؤلف الكتاب أن الكشف عن مقبرة الملك الشاب توت عنخ آمون حظى باهتمام كبير، وذلك لأن المقبرة هي الوحيدة التي تم كشفها سليمة بجميع محتوياتها وعثر بداخلها على 5398 قطعة أثرية من ملابس ومجوهرات وأثاث، وأسلحة وعجلات حربية وقناع ذهبي، وكرسى للعرش.

وأضاف حواس أن " لعنة الفراعنة " ماهى إلا قصص وروايات تعد خيالًا علميًا مثل تلك القصص التي تحكى عن دراكولا وفرانكشتاين، ومثل هذه القصص ظهرت لأول مرة بعد الكشف عن مقبرة توت عنخ آمون فعندما مرض اللورد كارنوفان الإنجليزى الذي قام بتمويل الكشف عن المقبرة انتشرت قصة اللعنة بواسطة الصحفية الإنجليزية ماريا كوريلا التي اخترعت اسم لعنة الفراعنة.

وتحدث المؤلف في نهاية الكتاب عن أسرة الملك الذهبى ويقول إن إخناتون هو إبن الملك أمنحتب الثالث والملكة تى، وكان لها أربع بنات هم نبت ياه ، ست آمون ، أسيت سى ، حنوت بت، وقد تزوج إخناتون من الملكة نفرتيتى وأنجبا ست بنات وأن هناك بعض العلماء الذين يعتقدون أن إخناتون هو والد الملك توت عنخ آمون.

كما تناول زاهي حواس موضوع موت الملك توت الذي يؤكد فيه على موت الملك الشاب مقتولًا وذلك لوجود فتحة خلف رأس الملك جعل البعض يشير إلى أن هناك شخصًا ضربه على رأسه فمات.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067