الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

25 صورة ترصد متابعة الجماهير لمباراة الفراعنة أمام الكونغو بامم افريقيا


توافد المئات من جماهير ومشجعي الكرة على مقاهي منطقة وسط القاهرة والتجمعات الكبيرة، لمشاهدة مباراة المنتخب المصرى أمام نظيره زيمبابوى، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى ببطولة كأس امم افريقيا.

ومع بداية المباراة جلس الجميع وسط حالة من الترقب والقلق، خاصة مع تكرار الهجمات المتتالية للمنتخب في بداية المباراة وإطلاق الدعاء مع كل دقيقة بالمباراة.

أصوات عالية وضجيج بالمكان يشير إلى الزحام، يتخلله صوت خافت متكرر بـ «يا رب جون» مع كل هجمة للفراعنة، وعند هجمة الفريق الآخر في مرمى منتخبنا تسمع «استر يا رب»، حتى جاءت الدقيقة 25 التي كسرت حاجز القلق والخوف وانتظرها الجمهور الحاضر في الملعب، والمتابع خلف شاشات التلفاز، حينما أحرز أحمد المحمدي الهدف الأول للمنتخب الوطني في مرمى الكونغو الديمقراطية.

لم يتمكن القلق والخوف من قلوب الجماهير حتى أحرز النجم المصرى محمد صلاح الهدف الثانى في الدقيقة 43 خلال الشوط الأول.

كانت الجماهير متحمسة حتى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة وتنتظر بشوق وفرحة كبيرة المزيد من الأهداف، حتى انتهت المباراة بصعود المنتخب رسميا إلى دور الـ16.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0058