السبت 18 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

التموين: توريد ٣,٢٤٠ مليون طن قمح واستمرار الموسم حتى منتصف يوليو


تتلقى لجان الاستلام المشكلة من وزارة التموين، الرقابة على الصادرات والواردات، الزراعة والمالية وأمين الشونة، وأمين المخزن في الشونة أو الصومعة، محصول القمح من الموردين ومن المقرر أن ينتهي موسم توريد القمح منتصف يوليو المقبل والذي بدأ في ٢٠ أبريل الماضي.

وتسلمت لجان الاستلام ٣.٢٤٠ مليون طن حتى الآن حيث متوقع توريد كميات تصل إلى ٣.٦ مليون طن بزيادة في الإنتاجية بنسبة ٢٠% عن العام الماضي.

"التموين": منظومة الخبز الجديدة تساهم في تخفيض استهلاك القمح بنسبة 10%

ورفضت لجنة الاستلام كميات تقترب من ١٩٥٠ طنًا منذ بدء استلام الأقماح من المزارعين حتى الآن بسبب أنها أقماح قديمة من العام الماضى، وكذلك وجود نسبة شوائب كبيرة.

ويتم استلام الأقماح بالصوامع المعدنية الحديثة والهناجر والبناكر والشون الأسمنتية أو الإسفلتية المطابقة لشروط التخزين، التي تمت معاينتها من مديرية التموين المختصة، وإرسال نماذج المعاينة معتمدة من مدير المديرية، وموضحًا بها مدى صلاحيتها لتخزين القمح المحلى مع عدم تخزين أي أقماح محلية في الشون الترابية، على أن تدرج كمراكز للتجميع، والتأكد من خلو الصوامع أو الهناجر أو الشون من أي أقماح قديمة، وكذلك إمساك سجلات بالمواقع التخزينية معتمدة ومختومة من مديرية التموين المختصة وتحديد أمناء الشون ومندوبين الأمن لكل موقع تخزينى قبل بداية موسم التوريد.

وتحدد لجنة الاستلام درجة نظافة وسعر القمح في محضر الاستلام، حيث يتم صرف مستحقات الفلاحين بعد استلام المحصول بـ ٤٨ ساعة وأتاحت ووزارة المالية مخصصات مالية للجهات المسوقة مثل القابضة للصوامع والشركة العامة للصوامع والشركة القابضة للصناعات الغذائية الممثلة في المطاحن والبنك الزراعي، حيث تقوم بتوفير هذه المخصصات وفقًا للكميات المستلمة.