الأحد 26 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مقترحات النواب للتصدي لبيزنس المقابلات الشخصية بالمدارس الخاصة

مجلس النواب
مجلس النواب


بيزنس المقابلات الشخصية لمدارس الصفوة وسيلة لابتزاز أولياء الأمور من خلال فرض رسوم تتراوح ما بين ٥٠٠ جنيه إلى ٣٠٠٠ جنيه تفرض على من يرغبون في إلحاق أبنائهم بهذه المدارس، الأمر الذي دعا عدد من نواب البرلمان لوضع حد لهذا الابتزاز إلى جانب إعادة الثقة في التعليم الحكومي وخفض كثافة الطلاب في الفصول.

ووصف النائب غريب حسان، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، حصول أموال في المقابلات الشخصية بهذه المدارس أشبه بالاتجار بالبشر، مشيرا إلى أن هذه المدارس أصبحت تتاجر بظروف الناس الاقتصادية من خلال فرض رسوم مبالغ فيها على أولياء الأمور لعمل مقابلة شخصية لقبول أبنائهم.

وأضاف أن التصدي لهذا الأمر يقتضي رفع مستوى وكفاءة التعليم الحكومي وزيادة الأبنية التعليمية إلى جانب خفض التكدس في الفصل بالإضافة إلى أهمية رفع مستوى أعضاء التدريس بالمدارس.
"
كما طالب النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بالتصدي لبيزنس المقابلات الشخصية بالمدارس حتى لا يحدث استغلال أولياء الأمور.

وأوضح، أن هناك معركة تتكرر كل عام مع بدء التقديم للالتحاق بالمدارس الخاصة، بين وزارة التربية والتعليم وأصحاب المدارس الخاصة، وتنتهي في الغالب لصالح أصحاب المدارس الذين بدأوا بالفعل في تلقى طلبات قبول التحاق الطلاب بالمدارس للعام الدراسي المقبل 2019 / 2020 من خلال المقابلات الشخصية وفرض رسوم مالية مبالغ فيها.

وتابع: "لا يعقل أن يتم السؤال عن عدد السيارات التي تملكها الأسرة، أو مكان المصيف، وكيفية التعامل معه في حالة الخطأ وغيرها من الأمور الحياتية وهو ما يقتضي وضع منظومة كاملة للنهوض بالمدارس الحكومية ورفع المستوى التعليمي للمدرسين والطلاب".