الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

3 سلوكيات تربوية يرصدها الأبناء ويغفلها الآباء

سلوكيات تربوية - ارشيفية
سلوكيات تربوية - ارشيفية


التعامل مع الأطفال في شتى مراحل حياتهم، وحتى يشبوا ويصلوا لمرحلة المراهقة، من الأمور التي تتطلب جهدا ووقتا، وخططا للتربية تسير وفقا للطريقة التي يفكر بها الأطفال، وطبقا لقواعد التربية والعقل، حتى لا يقع الآباء في أخطاء تربوية قد تؤذي شخصية الأبناء.

وتوضح دكتورة عبلة إبراهيم أستاذ التربية، أن هناك بعض القيم والسلويكات، التي يغفلها الآباء عند تربيتهم لأبنائهم، والتي توضح بعضا منها في السطور التالية.

السلوكيات اليومية
الأطفال يتعلمون أكثر من التجربة العملية، وهذا يجعل على الآباء مسئولية كبيرة في عدم تفويت أي موقف أو سلوك دون تعليم الطفل من خلاله قيمة تربوية، سواء كان هذا السلوك صادرا منه، أو من أحد المحيطين، وسواء كان سلوكا إيجابيا، أو سلبيا.
ولكن لابد أن يكون التركيز بشكل أكبر على السلوكيات السلبية؛ من أجل تقويمها، وإبعاد الطفل عنها.

قيمة المال
من الأمور التي يغفلها الآباء في تربية ابنائهم، تنشئتهم على احترام قيمة المال، وعدم الإسراف دون حساب، فلابد أن يعي الطفل أهمية المال وقيمته؛ حتى ينشأ شخصا مسئولا، قادرا على إدارة زمام الأمور المادية سواء في حياته الشخصية، أو بعد الزواج، وتحمل مسئولية أسرة، ويمكن ذلك من خلال تعويده على شراء بعض الأشياء التي يطلبها من مصروفه الخاص، وتعويده على الادخار حتى يستطيع شراءها.

العلاقة بين الزوجين
من أكثر الأمور التي لا يهتم بها الآباء، على الرغم من أنها تترك أبلغ الأثر في نفوس الأطفال، هو العلاقة الاجتماعية بين الزوجين، فالطفل يرصد الطريقة التي يتعامل بها والداه مع بعضهم البعض، وما إن كانت قائمة على الاحترام والود والحب، أم العكس، فهذا يشكل فطرة تجاه الآخر، ويجعله يشب على نفس النمط الذي ألف عيه والداه، فلنحرص أن يرانا أبناؤنا نتعامل سويا بشكل ينطوي على الاحترام والحب والمودة.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067