X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 18 نوفمبر 2019 م
إحباط محاولتي تهريب أدوية وأقراص مخدرة بمطار برج العرب (صور) زوج يلقي على زوجته مادة حارقة بعد مشادة كلامية بينهما في الغربية السياحة: تدريب 5 آلاف و248 عاملا بالفنادق خلال العام الجاري ١٠ صور ترصد أعمال سحب مياه الأمطار بمدينة سفاجا "زراعة البرلمان" توصي بتشكيل لجنة لحل أزمة الري بالبحيرة النيابة في "محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية": المتهمون اشتروا سيارة باسم امرأة أسامة الشاهد: زيارة السيسي إلى ألمانيا تدعم الشراكة مع أفريقيا المقاصة يلعب مع الإسماعيلي وديا.. غدا تأجيل محاكمة المتهمين باغتيال مدير أمن الإسكندرية الأسبق لأول ديسمبر رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي بإقليم كردستان العراق يشيد بـ"خريجي الأزهر" "الهجرة" تتابع تنفيذ توصيات المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج رئيس شعبة مواد البناء: الشركات العقارية لن تخفض أسعارها الإدارية العليا ترفض دعوى إسقاط الجنسية عن الأديبة نوال السعداوي كل ما تريد معرفته عن موقع بنك ناصر الاجتماعي الإلكتروني (صور) "زراعة الغربية":٨٠ جنيها لكيلو اللحم البقري والجاموسي الصغير مدرب كوت ديفوار يعدل موعد مران فريقه استعدادا لغانا نائب سيناء يطالب بإنشاء خزانات وسدود لمنع كوارث السيول حملة لرفع الإشغالات بشارع مستشفى الصدر بالعمرانية (صور) زينب حسن "نجمة ذا فويس كيدز" تستعد لتسجيل أغنية "بنستقوى"



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

خليفة حفتر يكشف خطة ما بعد تحرير طرابلس من الميليشيات المسلحة

الخميس 20/يونيو/2019 - 01:47 ص
صورة أرشيفية صورة أرشيفية ممدوح علي
 
أكد المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني، أن الوضع العسكري للجيش الليبي في معركة طرابلس ممتاز، داعيا الشعب الليبي لعدم الالتفات إلى ما يشاع من أن هناك تراجعا أو حتى تفكير بالتوقف في هذه المرحلة.

وتابع في حوار شامل لصحيفة "المرصد" الليبية: "فلن تتوقف العملية العسكرية قبل أن تنجز كافة أهدافها، ومعنويات الجيش مرتفعة وقادته يعرفون جيدًا أنهم يقومون بمهمة وطنية كبيرة وتاريخية، والأوامر لديهم واضحة وصريحة، فهم يعلمون أن ليبيا في خطر، وأن واجب إنقاذها لا تراجع عنه".

واستطرد: "الجنود والضباط في الجيش يستمدون روحهم القتالية من ثقتهم في الله ثم من التفاف الشعب الليبي بمدنه وقبائله ونخبه ومؤسساته حولهم، وبعد انتهاء المهمة العسكرية سيتفرع هؤلاء الرجال لتأمين حدودنا ومياهنا وسمائنا، وسيكون المناخ للعمل والحديث السياسي بكافة تفاصيله أمرًا أكثر جدوى من السابق وأمامه فرص نجاح أكبر لتوافر الظروف التي ستسمح بإنجاحه بخلاف ظروف السنوات الثمانية الماضية وذلك لزوال عوامل فشل هذا المسار وما ترتب عليها من كوارث اقتصادية واجتماعية وقانونية وأمنية".

كما تطرق القائد العام للجيش الليبي لمرحلة ما بعد تحرير طرابلس من الميليشيات المسلحة، وقال: "بشكل مجمل وطبيعي أيضًا، سندخل في مرحلة انتقالية واضحة ومنضبطة هذه المرة من حيث المدة والصلاحيات، ومن المهم أن تُنجز في هذه المرحلة الانتقالية عدة مهام أساسية لتمهيد الأرضية أمام الوضع الدائم، منها حل كافة الميليشيات ونزع سلاحها ومنح الضمانات لكل من يتعاون في هذا المجال، وحل كافة الأجسام المنبثقة عن اتفاق الصخيرات الذي انتهت مدته وفشل في إيجاد أي مخرج للأزمة بل خلق أزمات، وطبعًا تشكيل حكومة وحدة وطنية تكون مهمتها التجهيز لهذه المرحلة الدائمة التي نتحدث عنها".

واستطرد:"  سنطلق عمليات الإعمار والتنمية وإزالة تراكمات سنوات طويلة من المراوحة . فمثلاً سيكون من مهام حكومة الوحدة الوطنية التجهيز للإنتخابات وعودة المسار الديموقراطي بالعمل على مشروع قانون إنتخابات جديد خالٍ من العيوب السابقة، وسيكون من مهامها أيضاً أمر مهم آخر وهو تشكيل لجنة صياغة دستور جديد ووضع مشروع قانون للإستفتاء عليه ، وكذلك إعادة التوازن لقطاع النفط وعوائده ، حل مشاكل الناس العالقة وتسهيل شؤون حياتهم المعيشية وبالأخص إنهاء أزمة السيولة، وكذلك الشروع فى توحيد مؤسسات الدولة وإداراتها بعد سنوات الإنقسام والعبث الذي تسببت فيه الاجسام السابقة خلال صراعها غير القانوني على السلطة وإنقلابها على تعهداتها وإرتهانها للمليشيات منذ ما قبل وبعد عملية فجر ليبيا الإرهابية التي أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين وأدرك العالم أجمع بأنها كانت السبب في إنقسام مؤسسات الدولة ووصولها إلى ما وصلت له من كوارث".

وأضاف "حفتر":" ستكون لدينا بإذن الله مرحلة إنتقالية تديرها حكومة وحدة وطنية ستعمل بعد تحرير طرابلس مباشرة وإذا لم تتمكن من العمل لأسباب لوجستية أو أمنية مؤقتة فقد تباشر عملها من أي مدينة أخرى مثل بنغازي أو أي مدينة مستقرة وآمنة في الغرب أو الشرق أو الجنوب إلى حين تجهيز طرابلس والإنتقال لها ، نحن لا نفرق كما تعلم بين مدينة وأخرى أو جهة وجهة ثانية ، نرى فقط ليبيا الواحدة الموحدة".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات