الأربعاء 29 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

فكري أباظة يحلل شخصية المرأة في العالم

فكري اباظة
فكري اباظة


في مجلة الهلال عام 1947 كتب الصحفي الساخر فكرى أباظة مقالا عبارة عن تحليل لشخصية المرأة في مختلف الأقطار بناء عن تجاربه فقال:
المرأة المصرية حادة الذكاء، خلابة، تجتاز اليوم مرحلة الانتقال بين تقاليدها القديمة وأساليبها العصرية.

والمرأة اللبنانية نشيطة مغامرة لا تسعها لبنان ولا مصر ولا الشرق العربي فهي مهاجرة وزوجة ومحبة.

والمرأة السورية لا تزال تقاوم التيار المندفع الجديد وأخشى كل الخشية أن تستهدف تقاليدها التي تحافظ عليها بمقاومة قوية إلى مثل ما فعلت زميلاتها الشرقيات.

والمرأة الهندية تتجلى وتبرز بجدارة واستحقاق وهى تثير الإعجاب في المؤتمرات.

والمرأة الصينية خلابة أنيقة ناعمة في منتهى الذكاء والحرص لكنها السهلة الممتنعة.

والمرأة الإنجليزية لا تزال تجمع بين النقيضين كبرياء الإمبراطورية واتجاه يسارى نحو البوهيمية وهي أتعس حالا بعد الحرب.

والمرأة الفرنسية أستاذة الدنيا في الجمال واللباقة والأناقة والعاطفة السليمة.

والمرأة الألمانية رحمها الله ورحم بلادها العظيمة فقد شاطرت النمساوية بلادها.

والمرأة الإسبانية هي نقيض الإيطالية، ففي إيطاليا فوضى وفى إسبانيا تحفّظ وتقاليد إلى جانب غيرة شرقية عربية موروثة عن الفتح الإسلامي ومتأصلة في البيوت الكبرى.

أما الأمريكية فهى خليط من هذه الأجناس، وكل جنس يتبع جنسه ولذلك ليس لها طابع خاص، وهي لا تصلح صديقة أو زوجة لكنها تصلح فقط منتجة ومديرة.