الجمعة 17 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

حبس خفير وسائقين لاتهامهم بتعذيب لص حتى الموت بالدقهلية


أمرت النيابة العامة، بحبس خفير خصوصيّ وسائقين 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بتعذيب لص حتى الموت لقيامه بسرقة مصنع طوب يحرسه الخفير.

البداية عندما تلقى مركز شرطة ميت غمر بلاغا من خفير خصوصي بمصنع طوب يقع بمنطقة دقادوس بدائرة القسم، بتمكنه، بمساعدة الأهالي، من ضبط عامل، 40 سنة، مُقيم بدائرة مركز شرطة زفتى بالغربية، أثناء قيامه بسرقة بعض قطع غيار من سيارة تعمل بالمصنع.

وعلى الفور، انتقلت إدارة البحث الجنائى بالدقهلية، وتبين أن "العامل سبق اتهامه في 15 قضية.

وبمواجهته، اعترف بقيامه بالسرقة، مؤكدًا قيام الخفير الخصوصي وبعض الأهالي بالتعدى عليه بالضرب، وأثناء ذلك شعر بحالة إعياء، وتم نقله للمستشفى العام إلا أنه توفى عقب وصوله.

وبالفحص، تبين قيام الخفير الخصوصي، بالاشترك مع سائقين، 45، 48 سنة، وعامل 30 سنة، بالتعدي بالضرب على العامل لإجباره على كشف شخصية من حرضه وقام بإرساله إلى المصنع.


اقرأ أيضا: خفير وسائقين يعذبان لصًّا حتى الموت لسرقته مصنع طوب بالدقهلية

وأمكن ضبط الخفير الخصوصى والسائقين، وبمواجهتهم اعترفوا بقيامهم بالتعدى على العامل بالضرب بالأيدى وبعصا غليظة بقصد تأديبه، وجار تكثيف الجهود لضبط المتهم الرابع.

تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق، التي أصدرت قرارها السابق.