الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبير: تطبيق الآليات الجديدة في البورصة لن تنجح دون زيادة أحجام التداول

البورصة المصرية
البورصة المصرية


قال محمد الإتربي، خبير أسواق المال: إن الشورت سيلنج كان عليها لغط في الفترة الأخيرة بسبب ضعف أحجام التداول، وذلك على الرغم من نجاحها في أسواق مجاورة سبقتنا في تطبيقها وتطبيق العديد من الآليات الجديدة.

وأضاف، أن هناك مشكلات كبيرة في الترويج الجيد لجذب الشركات بقيد أسهمها في البورصة المصرية، وأن هناك مشكلات أخرى تواجه الاستثمار في البورصة يجب إعادة النظر فيها وتتمثل في ارتفاع أسعار الفائدة والضرائب على تداولات المستثمرين كضريبة الدمغة مما يمثل عبئا على مستثمري البورصة المصرية، وبالتالي كل هذه الأسباب أدت إلى نفور مستثمري البورصة المصرية وانخفضت أحجام التداول للسوق ككل.

وتابع، أن البورصة أصبحت غير جاذبة لأي سيولة جديدة وخاصة بعد التخبط في برنامج الطروحات الحكومية غير المعلوم حتى الآن موعد تنفيذه، مشيرا إلى أن تطبيق للآليات الجديدة لن يؤتى ثماره إلا بعد أن يتجاوز أحجام التداول حاجز المليار جنيه يوميا على الأقل.



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058