السبت 25 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

روسيا تعقد فاعلية كبرى في مصر حول مشروع محطة الضبعة

مشروع محطة الضبعة
مشروع محطة الضبعة


أعلنت مؤسسة "روس آتوم" الروسية، عن عقد منتدى للموردين والمقاولين لمشروع محطة الضبعة النووي في القاهرة.

وبحسب شبكة "سبوتينك"، من المتوقع أن يشارك في المنتدى قيادات من هيئة محطات الطاقة النووية المصرية، ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، والقسم الهندسي من مؤسسة "روس آتوم"، المصمم والمقاول العام لأول لمحطة الضبعة، بالإضافة إلى عدد من الشركات الأجنبية والموردين والمقاولين المحتملين لإنشاء مشروع محطة الضبعة النووية.

كما سيشارك في هذا الحدث الكبير ما يقرب من 600 من الموردين العاملين بالطاقة النووية، وسيتمكن المشاركون في هذا الحدث من الحصول على معلومات حول المناقصات الحالية والمستقبيلة لمشروع محطة الضبعة النووية في مصر، والتعرف على نظام المشتريات التابع لمؤسسة "روس آتوم" الحكومية، وعقد اجتماعات عمل فردية مع ممثلي المؤسسات النووية الروسية المشاركة في المشروع، وكذلك تلقى إجابات على أسئلة حول المشاركة في بناء المحطة.

هذا وسيكون برنامج المنتدى متاحا على موقع المعرض لزيارة الموقع اضغط هنا

وفي هذا الصدد، قال أنطون اترشكين، النائب الأول لرئيس مؤسسة فورميكا "المنظم الرسمي لمؤتمر أسبوع الصناع": "يعد مشروع الضبعة واحدًا من المشاريع الكبرى ذو التقنيات العالية يتم تنفيذه على أرض مصر.

كما تعد مؤسسة "روس آتوم" مؤسسة عالمية رائدة في مجال الصناعة النووية، وأنا واثق تماما من أن منتدى الموردين النوويين سيصبح حدثا عالميا بحق، لا يجذب رجال الأعمال المصريين فحسب، بل أيضًا الموردين والمقاولين من دول أخرى".

بدوره أعلن نائب رئيس شركة "آتوم ستروي"، المسئولة عن بناء محطة الضبعة النووية، جريجوري سوسنين أنه: "للعام الثاني على التوالي تعقد مؤسسة "روس آتوم" منتدى للموردين والمقاولين لمشروع بناء الضبعة، وذلك لأهمية الدور الذي تلعبه مثل هذه الفعاليات في التواصل مع الشركات المحلية والعالمية في آن واحد.

فقد أظهرت نتائج العام الماضي أن المشاركة في هذه الفعالية أتاحت للموردين المحتملين فرصة كبيرة لفهم نظام مشتريات "روس آتوم" بشكل أفضل، وكذلك تحديد إجراءات الشراء الحالية والمستقبلية بشكل أفضل في إطار تنفيذ مشروع محطة الضبعة النووية.

بالإضافة إلى ذلك، يعد هذا المنتدى فرصة ممتازة للشركاء المصريين للتواصل المباشر مع ممثلي شركات "روس آتوم" المشاركة في المشروع، ونحن اليوم ندعو كل من الشركات المصرية والمؤسسات الدولية الكبرى للمشاركة في هذا المنتدى".