الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«الفرح تحول لمأتم».. مقتل فتاة وإصابة شقيقتها برصاصة طائشة في بنها


برصاصة طائشة ضاع مستقبل أسرة، وأم توفي زوجها وأعطت كل ما معها لتربية ابنتيها لتراهما عروستين ولم تعلم أن شابا متهورا سيطلق رصاصة طائشة لينهي حياة الأولى ويفقد الثانية بصرها هذا ما حدث في أحد الأفراح ببنها الذي تحول إلى مأتم.

"شهد" 18 عاما، وشيقيتها وإيمان ٢٥ عاما نظرا لآخر مرة من شرفة منزلهما بالطابق الأول علوي بمدينة بنها بمحافظة القليوبية، والذي يطل على حفل زفاف أحد الجيران، والابتسامة تملئ وجههن، ليتفاجئا بشاب يطلق رصاصة طائشة ويحول الفرح إلى عزاء، حيث تسببت الرصاصة الطائشة في فقدان إيمان بصرها، وإصابة شقيقتها الصغرى «شهد» بانفجار في الجمجمة توفيت على أثرها بعد أيام من دخولها المستشفى متأثرة بإصابتها التي لحقت بها.

قالت "ر.م " إحدى صديقات الفتاة المتوفاة، إن والد شهد وإيمان توفى منذ سنوات، ولا يوجد لهما أشقاء، ووالدتهنما هي التي تولت رعايتهما منذ وفاة والدهما، مضيفة أن الضحية كانت تستعد لدخول الصف الأول الثانوي وكانت متفوقة بدراستها ومحبوبة من جميع أصدقائها، وكان هدفها التفوق لتحقيق حلم والدتها، مشيرة إلى أن رسالة "شهد" الدائمة لأصدقائها: "خليكوا دايما جمبي مليش غيركوا".

اقرأ أيضا
نجاة راقصة بأعجوبة من رصاصة طائشة في حفل زفاف (فيديو)
https://www.vetogate.com/3382352

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية بلاغا من مستشفى بنها الجامعي بوصول "ا م ا " 25 سنة ربة منزل وشقيقتها "ش " 18 سنة مصابتين بطلق ناري في الوجه وتوفيت الأخيرة متأثرة بإصابتها.

انتقل العميد يحيى راضى رئيس المباحث، وبسؤال المصابة قررت أنها أثناء تواجدهما بشرفة مسكنهما بالطابق الأول علوى لمشاهدة حفل عرس أحد الجيران، فوجئا بقيام أحد الأشخاص بإطلاق عيار من سلاح ناري كان بحوزته ابتهاجا بحفل العرس مما أحدث إصابتهما وفر هاربًا.

توصلت التحريات إلى أن مطلق العيار الناري "ا م خ" 21 عاما.. تمكن ضباط مباحث قسم أول بنها من ضبط المتهم وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة وأرشد عن السلاح الناري المستخدم في الواقعة عبارة عن بندقية خرطوش، وتم التحفظ عليها وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق‎.



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058