رئيس التحرير
عصام كامل

أسباب تعوق تطبيق سياسة السماوات المفتوحة بمطار القاهرة


تطبق جميع المطارات المصرية سياسة السماوات المفتوحة، ماعدا مطار القاهرة وذلك لعدة أسباب، إذ ترفض وزارة الطيران المدني تطبيق النظام بالمطار، على الرغم بأنه ليس مغلقًا.

ويطبق مطار القاهرة، نظام السماوات المفتوحة مع العديد من الدول التي تعطي نصيبا عادلًا من الحركة الوافدة بشروط.

وهناك مجموعة من الآثار السلبية في حال تطبيق السماوات المفتوحة، وهو عدم قدرة شركات الطيران الخاصة العاملة بمطار القاهرة الدولي المنافسة مع الشركات المنخفضة التكاليف التي سوف تغزو مطار القاهرة في حالة فتحه دون ضوابط.

تعتبر شركة مصر للطيران المتضرر الأول من نظام تطبيق السماوات المفتوحة بمطار القاهرة الدولي، نظرا لعدم وجود أسطول قوي ينافس شركات الطيران المنخفضة التكاليف والمديونية التي تعاني منها الشركة الأم، فضلا عن توجه الشركات الخليجية للسيطرة على حصة الشركة في العمالة الوافدة والمغادرة، بالإضافة إلى توسع شبكة تلك الشركات في الدول الأوروبية.

بالإضافة إلى عدم توافر الوسائل الفعالة والاعتمادات اللازمة لمراقبة تنفيذ القرار الذي قد يترتب عليه العديد من الآثار السلبية، بالإضافة إلى تحول مطار القاهرة الدولي من مطار محوري يخدم أفريقيا والشرق الأوسط إلى نقطة ارتكاز ومطار عادي يتم توزيع الرحلات من خلاله إلى دول أخرى لصالح شركات معينة.

وكان وزير الطيران المدنى قدم خلال اجتماع مع رئيس الوزراء عرضًا حول رؤية الوزارة لزيادة الحركة وتعزيز التوجه الحالى نحو تحرير الأجواء، مشيرًا إلى التنسيق المستمر بين وزارتى الطيران والسياحة لزيادة تدفق الحركة السياحية إلى مصر لتحقيق الأهداف المشتركة.

وذلك من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات منها السماح لشركات الطيران المصرية بتشغيل رحلات مباشرة من الدول الأوروبية إلى مطار القاهرة دعمًا للحركة السياحية الوافدة، وكذا فتح مطارى سفنكس والعاصمة الإدارية أمام حركة الطيران العارض والتشغيل المنتظم لتنشيط السياحة الوافدة إلى مدينة القاهرة، إلى جانب العمل على تفعيل آليات السوق الأفريقية الموحدة المنبثقة عن الاتحاد الإفريقى دعما لريادة مصر في هذا المجال.

وأضاف، أن مصر تطبق سياسة السماوات المفتوحة في كل المطارات المصرية، وذلك تطبيقًا للقانون الصادر في عام 1996، مع وجود وضعية خاصة بالنسبة لمطار القاهرة، والذي يتم التنسيق بشأنه من خلال اتفاقات مع شركات الطيران المعنية، مشيرًا إلى وجود نحو 47 شركة طيران عالمية تعمل بالفعل في مطار القاهرة.