Thursday, 12 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

"الهجرة" تهنئ مصريًا حصل على منحه "ميدالية أستراليا الملكية"

الدكتور سمير إبراهيم
الدكتور سمير إبراهيم


توجهت وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالتهنئة الدكتور المصري سمير إبراهيم لمنحه ميدالية أستراليا الملكية (OAM) من قبل الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، أستراليا ودول الكومنولث، لخدمته في الطب والعلاج النفسي والدور الذي يقوم به في خدمة المجتمع الأسترالي بمدينة ملبورن عاصمة ولاية فيكتوريا.

وقالت الوزارة إن الدكتور سمير إبراهيم من النماذج المصرية المشرفة في الخارج والتي تقدم مثالا يحتذى به في الانتماء لوطنه وولائه له، إذ إنها التقت به عدة مرات في زياراتها إلى أستراليا، ودائمًا ما يحرص على حث الشباب المصري هناك على زيارة مصر للتعرف أكثر على وطنهم الأم وتراثهم وحضارتهم الأصيلة.

وأعربت الهجرة عن فخرها واعتزازها بكل ما يحققه المصريون في الخارج من إنجازات ونجاحات تعكس مدى تأثيرهم في المجتمعات التي يعيشون بها وقدرتهم على تصدر المشهد الدولي.

والدكتور سمير إبراهيم مصري هاجر إلى أستراليا منذ ٢٥ عامًا، ويعمل في مجال الطب النفسي منذ نحو ٣٩ عامًا، حيث إنه عضو دولي في الجمعية الأمريكية للطب النفسي، وزميل كلية الطب النفسي الملكية الأسترالية والنيوزيلاندية منذ عام ١٩٩٧، وممثل ولاية فيكتوريا في لجنة الطب النفسي والعنف الأسري منذ عام ٢٠١٤، يشغل منصب كبير مستشاري الطب النفسي في مستشفى نورثبارك الخاصة، كما تم اختياره رئيسًا لاتحاد الجالية المصرية الأسترالية في ملبورن في ٢٠١٧.