Friday, 13 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

"دحروج" عن المباهلة بين الصوفية والسلفية: لايجوز اللجوء إليها إلا في أمر شرعي

الشيخ محمد دحروج، الداعية الإسلامي
الشيخ محمد دحروج، الداعية الإسلامي


قال الشيخ محمد دحروج، الداعية الإسلامي، والباحث في شئون الجماعات الإسلامية، إن المباهلة لا يجوز اللجوء إليها، إلا في أمر مهم شرعا، وقع فيه اشتباه وعناد، ولا يتيسر دفعه إلا بالمباهلة.

كان المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية في ليبيا، دعا التيارات السلفية، لمناظرة على الهواء مباشرة عن طريق المباهلة، معتبرا أنها الحل الوحيد لإعادة الوئام بين أهل التصوف والوهابية.

وأوضح دحروج في تصريح خاص لـ«فيتو» أن المباهلة تسعى لإقامة الحجة، وإزالة الشبه، وتقديم النصح والإنذار، لافتا إلى أن مباهلة النبى، كانت مع وفد نصارى نجران، وهى لم تتم أصلا، فما بالك بالمباهلة بين فريقي من المسلمين، إضافة إلى أن هذه الدعوة، يشتم منها رائحة للتحريش بين الفريقين.

واختتم: ليست مباهلة بقدر ما تحتاج إلى مهادنة ومهاودة ومصالحة ومناصحة.