الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

إحسان عبد القدوس يكتب: الأتوبيس.. الأتوبيس


في مجلة روز اليوسف يونيو عام 1960 كتب الأديب الصحفى إحسان عبد القدوس تعليقا على تأميم المواصلات بعد تأميم الصحف قال فيه:
ما معنى أن تنتقل ملكية أتوبيس أبو رجيلة ومقار ودرويش وكمال إلى الدولة؟

ما معنى أن تتولى هيئة عامة إدارة مرفق النقل بمدينة القاهرة؟

المعنى البسيط الواضح الذي يجب أن نفهمه هو أن الدولة قررت أن تضع حدا لمهازل شركات الأتوبيس ومهزل أصحاب هذه الشركات، ولا أحسب مواطنا في القاهرة يجهل هذه المهازل.

لا أحسب أن هناك من يجهل أن أحد أصحاب شركات الأتوبيس لم يجد سياراته منذ عام 1939، ولا أحسب أن هناك من يجهل قصة المليونير الذي رفض أن يدفع ثمن سيارات الأتوبيس نقدا وقرر شراءها بالتقسيط.

وبدلا من أن يدفع قيمة الأقساط الضخمة راح يبنى العمارات ويشترى الأراضي، ولا أحد يجهل قصص تهرب أصحاب شركات الأتوبيس من دفع لضرائب.

لا أحسب أن هناك من يجهل كل هذا، ولا أعتقد أن هناك مواطنا لا يعرف عشرات القصص عن أصحاب شركات الأتوبيس ومهازلهم ومعاملتهم المهنية للعمال، أو ركب سيارات الأتوبيس دون أن يسب ويلعن.اصحابها والمسئولين عنها.

أن تولى الدولة إدارة مرفق هام كهذا المرفق ويضع حدا لاستهتار أصحاب شركات الأتوبيس ويضع حدا لشكاوى المواطنين التي لا تنتهى.

وبدءا من الآن يبدأ تجديد سيارات الأتوبيس المستعملة في جميع أنحاء الجمهورية، وبدءا من الآن تسير في خط الدراسة والأزهر نفس السيارات التي تسير في خط الزمالك ومصر الجديدة.



Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0061