Monday, 16 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

الصوفية تدعو لمناظرة على الهواء مع السلفيين وشروط قاسية للخاسر

المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية في لبييا
المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية في لبييا


دعا المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية في ليبيا، التيارات السلفية الوهابية، لمناظرة على الهواء مباشرة عن طريق المباهلة، معتبرا أنها الحل الوحيد لإعادة الوئام بين أهل التصوف والوهابية.

والمباهلة في الدين الإسلامي، تعني أن يجتمع القوم إِذا اختلفوا في شيء فيقولوا، لعنة الله على الظالم منا، وهي مشروعة لإحقاق الحق وإزهاق الباطل، وإلزام الحجة من أعرض عن الحق بعد قيامها عليه، والأصل في مشروعيتها آية المباهلة وهي قوله تعالى: «فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ». آل عمران / 61.

ووضع المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية الليبي، شروطا للمباهلة المطروحة مع السلفيين الوهابيين، أولها، إحضار كل طرف أولاده ونساءه أمامه، وأن يكون ذلك في الشهر الحرام ببيت الله الحرام بين زمزم والمقام، في منتصف شهر الله الحرام رجب الساعة الثالثة ظهرا.

وطالب المجلس الخاسر منهما، باتباع المنتصر، والإقرار له، على أن تنقل المباهلة، على الهواء مباشرة، عبر قنوات التواصل بأكملها، فيسقط الكاذب فورا بصاعقة من السماء، وأمام الناس أجمعين، على حد وصفه.