X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 16 يوليو 2019 م
نائب يطالب بمواجهة استغلال المدارس الخاصة لأولياء الأمور جامعة دمنهور تطلق أولى قوافل تطوير إحدى قرى البحيرة (صور) رئيس الزمالك: سيسيه ورفعت وإسلام جمال انضموا للاتحاد السكندري رئيس الزمالك: جلسة مع مسئولي بيراميدز لحسم صفقات مميزة ضبط 38 شخصا بحوزتهم أسلحة غير مرخصة بمحافظتي أسيوط وأسوان التصريح بدفن شاب عثر عليه مقتولا بعدة طعنات بأحد الشوارع في السلام كريم شحاتة: منتخب الجزائر الحالي يشبه جيل مصر في 2008 بهاء شعبان: التمويل والتواجد الشعبي أبرز عقبات الأحزاب بانتخابات الشيوخ الإسكان: 74 مليار جنيه تكلفة المرحلة الأولى للعلمين الجديدة مايلي سايرس تثير سخرية الجمهور بسبب موقفها من الإنجاب تسليم أول رخصة مبان مميكنة بمركز إدكو في البحيرة (صور) تعرف على استعدادات مطار القاهرة لاستقبال جماهير نهائي أفريقيا ملتقى توظيف «قوى سوهاج» يوفر 10 آلاف فرصة عمل (صو ) القمر أصغر من حجمه بـ 3.5% اليوم.. تعرف على السبب محافظ جنوب سيناء يتفقد السوق القديم بشرم الشيخ (صور) تعرف على المستندات المطلوبة لتصعيد حجاج قرعة الحج السياحي محمد حماقي يحيي حفلا غنائيا في الساحل الشمالي.. 26 يوليو الزمالك يدعم فرجاني ساسي واللاعب يحدد موعد انضمامه لتدريبات الأبيض روتانا تطرح "لبيكي يا جزائر" لعاصي الحلاني وابنته ماريتا (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أطباء ينتقدون خطة الحكومة لسد العجز بالمستشفيات.. منى مينا: تدمير كامل للمهنة وضرب بالضوابط عرض الحائط.. خالد سمير: الطلاب يخططون للهجرة لهذه الأسباب وما تخطط له الحكومة "هروبا" وليس حلًا للمشكلة

الثلاثاء 04/يونيو/2019 - 08:00 م
الدكتور خالد سمير الدكتور خالد سمير ومني مينا ريهام سعيد
 
تباينت ردود أفعال الأطباء بشأن قرارات الحكومة الأخيرة التي من شأنها العمل على حل مشكلة عجز الأطباء بالمستشفيات، بعد الإعلان عن دراسة تخريج دفعات استثنائية من خريجي كليات الطب، في ظل العجز الشديد الذي تواجهه المستشفيات حاليًا في أعداد الأطباء، وكذا زيادة أعداد الطلاب المقبولين بكليات الطب.

معاناة القطاع الصحي
وقال الدكتور خالد سمير، أستاذ جراحة القلب بجامعة عين شمس: إن مصر تعاني من تخريج ما يقرب من ١١ ألفا من الأطباء بينما لا توجد أكثر من ٤ آلاف فرصة تدريب لهم ويوجد عشرات الآلاف من الأطباء دون تدريب حقيقي مع انخفاض مستوى التدريب خاصة مع رفض وزارة الصحة دفع تكلفة التدريب وعدم منح المدربين أجورا عادله.

وكشف سمير عن مشكلات أخرى يعاني منها النظام الصحي في مصر تتمثل في ضآلة الرواتب والاعتداءات والتشهير والحبس وغيرها من أسباب هجرة الأطباء للخارج، حتى أصبح تخطيط معظم الطلاب هو دراسة المعادلات والتخطيط للهجرة قبل التخرج وبدلا من البحث عن حلول واقعية تتجه الحكومة إلى الهروب والإعلان عن تخريج دفعات استثنائية.

تدمير المهنة
وأكدت الدكتورة منى مينا، عضو مجلس نقابة الأطباء، أن قرار رئيس الوزراء تخريج دفعات استثنائية وفتح كليات جديدة للطب يعدّ تدميرا كاملا لمهنة الطب.

وأضافت منى مينا، أن الأطباء تعرضوا بكل الطرق للاضطهاد المادي والمعنوي، وكانوا فريسة للعدوى وللاعتداءات اليومية والتعسف وحملات التشهير بهم، مشيرة إلى أنه وصل الأمر بأن يدرس الطلاب المعادلات التي تمكنهم من السفر للخارج بدءا من السنة الثالثة في الكلية.

وأشارت عضو مجلس نقابة الأطباء إلى أنه يجب على المسؤولين إيجاد حل لـ"طفشان الأطباء"، مشيرة إلى أن أسباب ذلك معروفة ولها حلول عملية، وبدلا من حل المشكلة من جذورها، قرروا إيجاد حل "يضرب المهنة في مقتل".

وأوضحت أنه إذا لم يكن للكلية مستشفى جامعي للتعليم والتدريب كما يشترط القانون فلا توجد أي مشكلات وهناك توجيه لفتح مستشفيات وزارة الصحة أمام طلبة كليات الطب الخاصة للتدريب.

ولفتت الدكتورة منى مينا إلى أن مستشفيات وزارة الصحة، مؤسسات حكومية تم بناؤها ويجري تشغيلها والإنفاق عليها بأموال دافعي الضرائب، وتخدم المواطن الذي يحتاج لخدماتها، وغير مقبول تشغيلها لخدمة كليات طب خاصة تدر على مالكيها المليارات.

تجاهل الضوابط
وتابعت: لائحة الجامعات الخاصة أوجبت أن يكون لكلية الطب مستشفاها الجامعي المملوك لها قبل بدء الدراسة في الكلية، أما السماح بإنشاء كليات خاصة دون شرط المستشفى الجامعي، فيماثل ما حدث من الانتشار الرهيب لكليات الصيدلة وطب الأسنان الخاصة، ضاربين بالضوابط عرض الحائط، ودون ضمان مستوى تدريب حقيقي.

وأكد عدد من الأطباء أنه يوجد عجز شديد في أعداد الأطباء حيث يوجد نحو ١٥٠ ألف طبيب في مصر، من أصل نحو ٢٦٠ ألف طبيب مسجل في نقابة الأطباء وتخرج كليات الطب ما يقرب من ٩-١٠ آلاف سنويا إلا أن ٣٠٪؜ منهم لا يمارسون مهنة الطب، ونحو ٢٠٪؜ منهم يهاجرون للخارج كما يهجر الأطباء العمل في المستشفيات الحكومية بسبب ضعف المرتبات وانعدام التدريب مطالبين بوضع برنامج إصلاحي شامل لأوضاع الأطباء وتوفير التعليم المستمز والحماية من الاعتداءات والرواتب العادلة وليس في زيادة أعداد الخريجين.

خطة التعليم العالي
جدير بالذكر أن وزير التعليم العالي أعلن عن خطة سد العجز من خلال التوسع في إنشاء كليات طب بشري جديدة حكومية أو خاصة أو أهلية، وضرورة العمل على أن يزيد عدد الطلاب الذين يتم قبولهم بكليات العلاج الطبيعي بالجامعات الحكومية والخاصة على الأقل لمدة 10 سنوات؛ وذلك للوصول للعدد الأمثل من ممارسي العلاج الطبيعي لاحتياجات الدولة، والعمل على فتح باب التقدم لتخصص الصحة العامة (خاصة برامج التخطيط والموارد البشرية) لتوفير الكفاءات اللازمة لمستقبل مستدام من أبناء المهنة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات