الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الوليد بن خالد.. تعرف على الأمير السعودي النائم منذ 14 عامًا


أظهر تسجيل مصور تحريك الأمير السعودي الوليد بن خالد بن طلال رأسه لأول مرة، منذ أن دخل في غيبوبة قبل 14 عاما إثر حادث مروري.

ونشرت المقطع المصور الأميرة ريما بنت طلال، أخت الأمير الوليد بن طلال، على حسابها بموقع "تويتر"، وحظي الفيديو بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت الأميرة ريما تعليقا على الفيديو: "الحافظ القادر الرحمن الرحيم. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يا رب لك الحمد والشكر".

وأحيا المقطع الجديد للأمير، الآمال في إفاقته من الغيبوبة التي دخلها عام 2005 إثر حادث مروري، ومنذ ذلك الحين تعددت التشخيصات الطبية المتعلقة بحالته الصحية.

وفي مطلع 2017، أعلن الأمير خالد بن طلال، والد الأمير الوليد، وصول وفد طبي من 3 أطباء أمريكيين وطبيب إسباني، للنظر في إجراء عملية جراحية بهدف وقف نزيف في الرأس.

ويرقد الأمير الوليد بن خالد في المستشفى التخصصي في العاصمة السعودية الرياض، وفق تغريدات سابقة للأميرة ريما بنت طلال على حسابها في "تويتر".

وتعد قصة تحريك الأمير النائم لرأسه يمينًا ويسارًا بعد 14 عامًا من الغيبوبة أمرا أثار دهشة الجميع وأعاد الأمل لدى عائلته في إفاقته مرة أخرى بعد 14 عامًا من الانتظار.

في الشهر الماضي، قامت الأميرة ريما بنت طلال بتهنئة شقيقها بعيد ميلاده الثلاثون، وكأنها أقسمت على أن تتذكرة وتذكر الجميع به دومًا، حيث قالك عبر حسابها على "تويتر" : "حبيبي وليد اليوم أكمّلت ٣٠ سنة ماشاء الله، قضيت ١٤ سنة منها في المستشفى الله يشفيك ويعافيك ويحفظك "، وتفاعل معها العديد بالدعاء له ليستجيب لها الله وكأن أبواب السماء فتحت لتتلقي دعوتها عن شقيقها النائم منذ 14 عامًا، حتى قام بتحريك رأسه ليعطيهم شعاع أمل في حياته مرة أخرى.

وفيما يلي أبرز التفاصيل عن الأمير النائم وبقائه في المستشفى فاقدًا للوعي منذ 14 عامًا:

حادث سير
في عام 2005 تعرض الأمير وليد بن خالد، البالغ من العمر 16 عامًا لحادث مروري دخل على أثره في غيبوبة.

وفي عام 2017 أعلن والده عن وصول وفد طبي مكون من 4 أطباء، ثلاثة منهم من أمريكا وآخر من إسبانيا، للنظر في إجراء عملية جراحية "لوقف النزيف من الرأس"، دون فقد الأمل في انقاذه وفقا لما أعلنه الأمير خالد حينها، إلا أنه ما زال في غيبوبة حتى اليوم.

وأصر الأمير خالد بن طلال على إبقاء نجله تحت الأجهزة والمتابعة رغم مرور أكثر من عقد من الزمان على الحادثة التي وقعت له، قائلًا: "إن الله لو شاء أن يتوفاه في الحادث لكان الآن في قبره، من حفظ روحه كل هذه السنوات قادر أن يشفيه ويعافيه"، وهو على يقين بذلك.

زيارات عديدة
ورغم أنه في غيوبة دائمة إلى أن يشاء الله، لكن المسئولون والأمراء يحافظون على مدار الأربعه عشر عاما الماضية على تتابع الزيارات عليه بشكل دائم، كان أخرهم الأمير أحمد بن عبد العزيز.

وحرصت الأميرة ريما بنت طلال على أن يظل اسم شقيقها يتردد بشكل مستمر، فخصصت جزءا من حسابها على "تويتر " للدعاء لشقيقها ونشر آخر المستجدات المتعلقة بحالته الصحية وصور شخصية له حتى لا ينسي الجميع شكله.

تعاطف سعودي
وتحظى قصة الأمير الوليد، الذي يحمل اسم عمه رجل الأعمال البارز الوليد بن طلال، بتعاطف السعوديين، بسبب الاهتمام الكبير الذي يبديه والده وشقيقته به وتمسكه بالأمل وثقته بقدرة الله على شفاء ابنه، الذي توقع الأطباء وفاته خلال ساعات من وقوع حادث مرورى في لندن قبل 14 عامًا.



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058