رئيس التحرير
عصام كامل

لحظة مداهمة أكاديمية وهمية يديرها منتحل صفة أستاذ جامعى بالغربية (فيديو)


قررت النيابة العامة، حبس منتحل صفة أستاذ جامعى لإدارته أكاديمية وهمية للتعليم بالغربية لتزوير المحررات والمستندات الرسمية المنسوب صدورها للجهات الحكومية.


أكدت معلومات وتحريات قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بمديرية أمن الغربية قيام أحد الأشخاص مقيم بدائرة مركز شرطة كفرالزيات؛ بإنشاء وإدارة كيان تعليمى بدون ترخيص وإنتحال صفة "دكتور جامعى"، متخذًا من إحدى الشقق السكنية بدائرة مركز شرطة طنطا، مقرًا للأكاديمية لمنح المتدربين شهادات خبرة ودبلومات ودورات "مساحة" جميعها وهمية مقابل مبالغ مالية، ومزاولة نشاط إجرامى واسع النطاق في مجال تزوير المحررات والمستندات الرسمية المنسوب صدورها للجهات الحكومية، بالإستعلام من الجهات المعنية تبين بأن الأكاديمية لم يصدر لها أية تراخيص.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، تم إستهدافه وضبطه حال تواجده بالشقة وبتفتيشها عُثر على 61 شهادة خبرة بأسماء أشخاص مختلفين منسوب صدورها للشهر العقارى، منها المزور والمعد للتزوير ومزيلة بتوقيع المذكور وبعضها ممهور بأختام الشهر العقارى وأكلاشيه الأكاديمية، وبعضها ممهور بخاتم وأكلشيهات مكتب تصديقات بطنطا، 2 نموذج حكومى منسوب لوزارة العدل خالى البيانات، مجموعة من الأوراق الخاصة بطلاب الأكاديمية، 3 أكلاشيهات خاصة بالأكاديمية الوهمية، مجموعة كبيرة من أوراق الدعاية والإعلان للأكاديمية.

كما عثر على مجموعة من الدفاتر الخاصة بالأكاديمية (حسابات الأكاديمية، إيصالات استلام نقدية- حضور وغياب طلاب الأكاديمية، مرتبات العاملين، بيانات الطلاب، تسليم شهادات الخبرة، رسوم الدبلومات والدورات)، وهاتف محمول محمل عليه عدد كبير من المحادثات بين المتهم منتحلًا فيها صفة دكتور جامعى، وعملائة راغبى الحصول على دبلومات ودورات "مساحة" وشهادة الخبرة الوهمية.

بمواجهة المتهم اعترف بحيازته للمضبوطات، ومزاولة نشاطه الإجرامى بهدف تحقيق ربح مادى وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.