الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"بندقية خرطوش و40 طلقة" أبرز أحراز قضية "ولاية سيناء"

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه


قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، أحراز قضية "ولاية سيناء" المتهم فيها "حمادة السيد"، مدافع فريق أسوان السابق، و43 آخرين، وبرز فيها بندقية خرطوش و15 طلقة نارية خرطوش عيار 22 ملي.

وشملت الأحراز كذلك مسدس صوت و27 طلقة نارية، وعلبة كرتونية تحوي 40 طلقة من عيار 9 ملي، وبندقية آلية وخزينة خاصة بها، تخص المتهمين أحمد عبد المنعم وعمرو عبد القادر، واستعرضت المحكمة هيكل خشبي على شكل سلاح، وسلاح أبيض، تخصان مضبوطات المتهم أيمن موسى.

واستعرضت المحكمة محتوى وحدة تخزين "فلاشة"، من بين مضبوطات المُتهم سامح القناوي، التي تتضمن 129 مقطع فيديو، وتضمنت الفيديوهات مقاطع للاعتداء السافر على الإعلامي يوسف الحسيني في أمريكا، واستمعت المحكمة سمعت مقطع لشخص يقف على منصة عالية، ويوجد كثير من الناس حوله، تضمن حديث وعبارات يدعي فيها إدعائات ترى المحكمة أنها بعيدة عن تعاليم الدين الإسلامي، وسألت المتهم هذا المقطع وكيفية الوصول إليها أجاب نفيًا بصلته بها.

وكان من بين العبارات التي تضمنها ذلك الفيديو :"انا المصباح النير، أنا أدلكم على طريق الله، وأخذ بنواصيكم الله، انا الرُبان التحقوا بسفينتي سفينة النجاة أوصلكم لبر الأمان".

ومن بين الفيديو كذلك مقطع يبدأ فيه شخص بالقول أنا سلفي إذن أنا موجود، ثم أعقبه فيديوهات لمحمد حسان وإسحاق الحويني ووجدي غنيم، والداعية السعودي محمد العريفي.

وتعقد الجلسة برئاسة المستشار برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور على عمارة بسكرتارية أحمد مصطفى ووليد رشاد ومحمد الجمل

وكانت النيابة أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية لانهم في غضون الفترة من 2015 وحتى 9 فبراير 2018 بمحافظة القاهرة والجيزة والدقهلية والقليوبية وكفر الشيخ والفيوم وشمال سيناء وفى خارج مصر تولى المتهمون من الأول حتى السابع، قيادة في جماة إرهابية داخل البلاد بان أسسوا 7 خلايا عنقودية، تولوا قيادتها بالجماعة المسماة " ولاية سيناء" التي تهدف إلى ارتكاب جرائم الإرهاب وتدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة وتعطيل الدستور والقوانين، ولالاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشأتها، واستباحة دماء المسحيين ودور عبادتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة والهامة بهدف الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدم في تحقيق الأغراض التي تدعوا اليها.