الأربعاء 29 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

طارق فهمي: تفجيرات فرنسا لن تكون الأخيرة لتنظيم داعش

 الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة
الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة


أكد الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن تفجير ليون بفرنسا الذي وقع أمس الأول لن يكون الأخير بعد نقل تنظيم داعش عملياته الإرهابية من الشرق إلى الغرب، وفى ظل تنامى ما يسمى بعودة اليمين المتطرف وهذا التمدد كان متوقعا ويمثل خطرا كبيرا.

وأضاف في تصريح لـ«فيتو» أن هناك العديد من الدول الأوروبية باتت مستهدفة من جانب تنظيم داعش مثل فرنسا وألمانيا وبلجيكا خاصة بعد إعلان داعش بدء مرحلة جديدة من عودة التنظيم في آسيا بإعلان ولاية لهم في الهند، وهذا مؤشر جديد وبالغ الخطورة.

وتابع أن استهداف فرنسا وألمانيا هدف للتنظيم الارهابى إلى جانب هولندا، والنمسا بدليل تصريحات داعش بأنها لن تستثنى أحدا سواء في هولندا أو النمسا أو فرنسا خاصة بعد الدور الفرنسى في التحالف ضد داعش خلال فترة حكم الرئيس الفرنسى السابق.