الإثنين 20 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تعرف على الإجراءات المتبعة للمستثمر عند اتخاذ قراره بالاستثمار بسوق المال

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


هناك عدة إجراءات يجب اتباعها والالتزام بها عند اتخاذ المستثمر قراره بالاستثمار في سوق المال..

وتتمثل هذه الإجراءات الرسمية التي يقوم بها المستثمر عند اتخاذ قراره بالاستثمار في سوق المال في الآتي:

1 - شركات الوساطة المالية أو شركات السمسرة:

يحتاج المستثمر وسيطًا معتمدًا لكي يستطيع التعامل مع الأوراق المالية، وشركات الوساطة المالية هي مجموعة من الشركات المصرية نحو 140 شركة مصرحا لها أن تجري التداولات لحساب العملاء في البورصة، وعليك أن تتأكد من سمعة الشركة وأنها نشطة بالسوق.

وتقوم شركة السمسرة التي تم اختيارك لها بدور وسيطك المالي مع البورصة بإعطاء معلومات لك عن الشركات المقيدة بالبورصة والمجالات الرائجة في السوق وعليك أن تختار الشركة التي تريد الاستثمار في أسهمها.

أولًا: يقوم العميل بالتعاقد مع إحدى الشركات وفتح حساب يحتاج إلى صورة من البطاقة الشخصية للعميل يتم تخصيص كود موحد يتعامل من خلاله في كافة عمليات البيع والشراء مقابل عمولة للشركة تبدأ من (1 بالألف - 5 بالألف) أي ما يساوي 5 جنيهات لكل ألف جنيه، بجانب مجموعة من الرسوم الإدارية التي تحصلها الشركة لصالح الجهات الرسمية وهي إدارة البورصة، وهيئة الرقابة المالية، ومصر المقاصة.

ثانيًا: تقوم شركة السمسرة بتعريف العميل للأدوات التي يتم التعامل على الأسهم من خلالها ومن ضمنها أداة (T+0) وهذه لشراء وبيع الأسهم خلال الجلسة الواحدة، كما أن خدمة العملاء بالشركة تبلغ العميل بعمليات البيع والشراء، أو تقوم خدمة العملاء بإعطاء النصائح لتفادي العميل بعض الخسائر.

كما تساهم شركة السمسرة عن طريق إدارة الأبحاث بتنزيل تقارير يومية تشتمل على الخسائر والمكاسب التي حدثت على مدار اليوم، بجانب التحليلات الفنية والمالية.

ثم بعد ذلك يمكن للمستثمر إعطاء الأوامر بالبيع أو الشراء لموظف أو مدير الحسابات بالشركة "تريدر" حاصل على كارنيه بتنفيذ أوامر البيع والشراء، كما يمكن للمستثمر التداول الإلكتروني من موقع الشركة الإلكتروني، أو عن شركات أمين الحفظ أن يحفظ المستثمر أمواله عند أمين الحفظ للمحافظة عليه مقابل رسوم على التداول.

2 - وثائق صناديق الاستثمار:

الطريقة الثانية للاستثمار إذا كان المستثمر مشغولًا ولا يستطيع متابعة عمليات البيع والشراء دائمًا فإن أمامه وثائق صناديق الاستثمار يقوم البنك بعمل نشرة اكتتاب على سبيل المثال بنحو 100 مليون جنيه للصندوق يحتوي على عدة وثائق لكل وثيقة يصدرها الصندوق ثمن، وبذلك يذهب المستثمر للبنك ويقوم بشراء عدد من الوثائق وكلما ارتفع عدد المشترين ارتفع سعر الوثيقة وحينها يستطيع المستثمر الحصول على المكسب.

وتكمن ميزة صناديق الاستثمار في توفير عناء البحث والمتابعة على المستثمر حيث أن هذه المنظومة يعمل بها العديد من المسؤولين المحترفين، ونظريًا هذه الصناديق هي الأكثر أمنًا للمستثمر كما أنها غالبًا ما تنوع في استثماراتها "ولاتضع البيض كله في سلة واحدة".

وأخيرًا يتيح الاستثمار في البورصة إمكانية خاصة بالمستثمر خارج مصر الذي لا يستطيع متابعة التداولات لحظة بلحظة وذلك من خلال شاشات مراقبة الأسعار يوميًا للتداولات ويحصل عليها المستثمر باشتراك وتتيحها شركة السمسرة مجانًا، أو متابعة التداولات عن طريق الخدمة التي تتيحها البورصة عبر موقعها الإلكتروني بعد التداول بنحو 15 دقيقة.