الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

محافظ الفيوم يبحث مع الصيادين مشكلات حظر الصيد ببحيرة قارون (صور)


عقد اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، اجتماعًا مع ممثلين عن الصيادين؛ لبحث شكاواهم المتعلقة بحظر الصيد في بحيرة قارون، وتعديل مواعيد حظر الصيد ونقل الزريعة.

جاء ذلك بحضور اللواء عبد القادر النوري سكرتير عام المحافظة ، والمهندس حسن جودة وكيل وزارة الزراعة، والمهندس أيمن محمد محمود مدير عام منطقة وادي النيل للثروة السمكية، والعميد هاني محمد يوسف رئيس مركز ومدينة أبشواي، والأستاذ علاء العمدة عضو مجلس النواب عن دائرة مركز أبشواي، وشريف عبد الحفيظ نقيب صيادي الفيوم ، ورئيس جمعيتي قارون والريان لصيد الأسماك.

واشتكي الصيادون من إغلاق بحيرة قارون أمام حركة الصيد لفترة طويلة قد تصل إلى شهرين ونصف الشهر، وأصدر المحافظ توجيهاته لمدير عام منطقة وادي النيل للثروة السمكية بمخاطبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية لتخفيض مدة إغلاق البحيرة أمام حركة الصيد لمدة ثلاثة أسابيع فقط بدءأ من اليوم استجابة لمطالب الصيادين.

وأكد المحافظ ضرورة عقد اجتماع جمعية عمومية للصيادين لمناقشة الأمور الحيوية المتعلقة بهم مثل القيمة المالية لشهادة خلو المديونية "العمولة" لتجديد مراكب الصيد، وغيرها من الأمور المتعلقة بحياة الصيادين، وكذلك عقد اجتماع آخر بحضور مدير عام منطقة وادي النيل للثروة السمكية، ووكيل وزارة الزراعة، للاستفادة من خبرات الصيادين في أنواع الزريعة المناسبة وتوقيتات نقلها، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الزريعة التي يتم تزويد بحيرة قارون بها.

وأوضح أن تنمية بحيرة قارون، يحظي باهتمام القيادة السياسية ضمن برنامج تنمية البحيرات لارتباطها الوثيق بتنشيط حركة السياحة وتوفير مصدر دخل للكثير من العاملين بحرفة الصيد، مشيرًا إلى أنه قد تم تشكيل لجنة لمتابعة أعمال تنمية بحيرة قارون وتخليصها من الملوثات والحفاظ على الحياة المائية فيها وذلك بالتنسيق مع وزارة البيئة وعدد من الجهات ذات الصلة ، وتم عرض مقترح بإجراءات وخطوات التطوير على السيد رئيس مجلس الوزراء.

وأشار المحافظ إلى ضرورة توعية الصيادين وأسرهم بإتباع الطرق القانونية للصيد والإلتزام بأدوات وأنواع الشباك القانونية، مشيرًا إلى أن باب مكتبه مفتوح أمام الجميع لعرض مشكلاتهم والمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة لها.