الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبير: البورصة تعاني نقص السيولة وترقب أسعار الوقود

 البورصة
البورصة


أكد مايكل نجيب خبير أسواق المال، أن البورصة مازالت تعاني من نقص السيولة وضبابية المشهد والتخوف من استمرار الهبوط الأمر الذي انعكس على الحركة السعرية الحادة في الأسهم سواء صعودا أو هبوطا باحجام تداول هزيلة لا ترتقي لتكوين وجهة نظر.

وأشار إلى أن هناك حالة من الترقب لأسعار المحروقات خاصة بعد رفع أسعار الكهرباء، بجانب شهر رمضان الكريم والذي من المعتاد ضعف أحجام التداول فيه.

وتابع: "ربما غاب البنك التجاري الدولي عن المشهد وقادت الاسهم الأكثر هبوطا في الارتدادية الحالية ولكن تبقي الحركة السعرية الحالية مجرد ارتداد وليس تغيير اتجاه فمازال السوق في اتجاهه الهابط ولا يصلح الحكم من عدة جلسات على القرارات الاستثمارية وخاصة وان التجاري لم يعرب عن حركته السعرية القادمة ومازال ثابتا قرب الـ70 جنيها".

ويواجه المؤشر حاليا مستوى المقاومة 13800 يليه 14000 ثم 14166 نقطة والتي في حالة تخطيها تتحول النظرة على المدى القصير لإيجابية.

وأضاف أن الدعم الحالي عند مستوى 13400 – 13377 والذي يعتبر كسره وقف خسارة للمضارب لأنها تعني انتهاء الارتدادة واستمرار الهبوط.

وأوضح أنه بالنسبة للمؤشر السبعيني فقد وصل لمنطقة الدعم 600 نقطة مستمرا في حركته الهابطة وفي حالة كسر الـ600 نقطة يستهدف منطقة 570 نقطة.

وقال: "مازالت النصيحة في ظل غياب السيولة هي الابتعاد عن المارجن والكريدت والتعاملات اليومية حتى يتغير المشهد الحالي".