الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

عزيزة جلال تكشف أسرار نجاحها مع الموجي والسنباطي ومكاوي (فيديو)


روت المطربة عزيزة جلال، قصة دخولها إلى أم الدنيا مصر، إنه كان من البديهي بعد النجاح الذي حققته في الإمارات، أن تكون عينها موجهة نحو مصر، لافتة إلى أنه في هذه الفترة كانت مصر "هوليود الشرق" ومن يصل لها كأنه وصل إلى العالم العربي أجمع.

وأضافت خلال لقائها بفضائية "mbc1": تلقيت اتصالا من شركة "صوت الحب" بالقاهرة، لتقديم أغاني في مصر، وبالفعل قدمت أغنية "نتقابل سوا" من ألحان سيد مكاوي، الرجل الجميل الذي سعدت بالتعامل معه، ولكننى لم أكن وقتها مقتنعة أن هذه الأغنية هي من تقدمني للجمهور بشكل الأمثل، وكنت أرغب في أغنية أعيش من خلالها في روح أم كلثوم.

ولفتت إلى أنها بعدما عادت إلى المغرب، بعد تسجيل أغنية "نتقابل سوا"، وجدت الأغنية قد أحدثت ضجة في مصر، وجعلت المصريين يتساءلون عن صاحبة الأغنية، وبعدها تواصل معها الراحل محمد الموجي، وقدمته معه عدة أغاني، وأخرج منها جزء كبير من مساحات صوتها.

وأشارت إلى أنها كانت سعيدة الحظ بالتعامل مع الشاعر الغنائي عبدالوهاب محمد، الذي أهدي لها العديد من كلمات الأغاني القيمة، وفتح لها بيته، معقبة: "فتح لى المكتبة، وقالى كنت استني الصوت اللي يطلع له الكلام ده"، لافتة إلى أن معظم أغانيها كانت لعبدالوهاب محمد، وكانت أغنية "هو الحب لعبة" من أجمل الأغاني التي أمسكت بها، و"كسرت الدنيا واكتسحت الوسط".

وأضافت: أن أغنية "من حقك تعاتبني" ألحان محمد الموجي، كان لها صدى كبير عند الجمهور، وحققت لها نجاحا كبيرا عند الناس، مشيرة إلى أن النجاح الهائل الذي حققته جعلها تصل إلى السنباطي، الذي أحبت جمله الموسيقية من خلال غناء أم كلثوم، وقدمت معه قصيدة "من أنا"، وأغنية "زي ما أنت"، وشعرت وأن صوتى ليس له حدود معه، وأضاف لي إضافة خطيرة خلال مسيرتي.