الإثنين 20 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ثورة بعد ضم عبدالله السعيد للمنتخب.. والسبب: هرب من مباراة السعودية بأوامر!


لم تثر جماهير كرة القدم المصرية مثلما ثارت اليوم، بعد إعلان خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني، قائمة الفريق التي سيعتمد عليها في بطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر اعتبارا من 21 يونيو المقبل بعد أن تم إعلان ضم عبدالله السعيد للقائمة للمرة الأولى منذ آخر مشاركة له مع الفراعنة في المونديال أمام السعودية في اللقاء الذي انتهى لصالح السعودية.

جماهير السوشيال في مصر اعتبرت خروج السعيد في الدقيقة 44 من زمن المباراة مجرد تمثيلية للهروب بعد أن صدرت له تعليمات من المقصورة بضرورة الخروج بعد أن مرر كرتين انفرد على إثرهما صلاح بالمرمى سجل واحدة وأضاع الأخرى.. الجماهير استشهدت بفيديو المباراة حيث لم يقترب أحد من السعيد بل وقع لوحده وطلب التغيير دون محاولة التحامل على نفسه.

الجميع يعلم أن السعيد حصل على 40 مليون جنيه من الزمالك للتعاقد وعندما علم مسئولو الأهلي جعلوه يتراجع بعد أن تم ترضيته وفي كلتا الحالتين لم يرد "الفلوس" للزمالك والجميع يعلم من ردها.

لكن الأكيد أن هناك حالة غضب عارمة في الشارع الكروي بسبب ضم السعيد الذي تراه الجماهير أنه جندي متخاذل وترك أرض المعركة في إحدي مباريات المنتخب.