الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الفوضى والإشغالات تضرب طرق الإسكندرية.. والمحافظ: إجراءات رادعة لمنعها (صور)


فوضى عارمة وانتشار لاشغالات الباعة الجائلين تضرب جميع الطرق بالإسكندرية خلال شهر رمضان، واحتلال للأرصفة من معارض السيارات والمقاهي، وسط حملات صورية للأحياء.

وقال محمد السيد، من العطارين، إن محطة الرمل والمنشية والعطارين احتلها الباعة الجائلون والمقاهي وأصحاب المحال دون رادع أو مانع، والأحياء تشن حملات وهمية ويعرف الباعة قبل قدومها، أو يأخذون ١٠ كراسي من أصحاب المقاهي كنظام شكلي فقط.

وأضاف السيد حسن، من العجمي، أن الشوارع الرئيسية تحولت إلى أسواق عشوائية للباعة الجائلين، بالإضافة لاحتلال معارض السيارات للأرصفة، ومعها المقاهي والمحال الكبري والتكاتك والسيارات الصغيرة باتت تعوق المرور دون رادع لها وسط غياب للحي والمرور، وباتت الحملات صورية وتترك الأمور في حالة فوضي بالليل.

ويري حمادة منصور، برلماني سابق، أنه لا يختلف الحال كثيرا في باقي أحياء المدينة في كرموز أو السبع بنات أو العامرية أو مينا البصل والمنتزه والرمل وكافة أنحاء المدينة، فالفوضى والعشوائية تضرب كافة أنحاء المدينة وكأنه لا يوجد إدارة للأحياء، ونرى حملات كثيرة لكن أرض الواقع شيء مختلف.

من جانبه قال الدكتور "عبد العزيز قنصوة"، محافظ الإسكندرية، إن هناك تعليمات مشددة بالتصدي لإشغالات الطريق، والمجلس التنفيذي للمحافظة وافق على تحصيل قيمة إعادة الشيء إلى أصله على المخالفات من خلال فرض غرامة مالية فورية تقدر بـ١٠ آلاف جنيه على أصحاب معارض السيارات التي تعرض السيارات بطريقة تعوق حركة المارة.

وتابع: كما وافق المجلس على تحصيل غرامة مالية من ١٠٠٠ إلى ٢٠٠٠ جنيه من أصحاب المقاهي والمحال العامة التي تضع إشغالات لها خارجها وتسبب إعاقة لحركة المارة، وفي حالة تكرار المخالفة يجري اتخاذ الإجراءات القانونية الفورية لغلق تلك المحال المخالفة، وكل هذا لردع المخالفين بشكل قوي حتى لا يعودوا لمخالفتهم مرة أخرى، كما أن السكرتير العام والسكرتير المساعد يقودون حملات لإزالة المخالفات بمختلف الأحياء.