رئيس التحرير
عصام كامل

تعرف على مقترحات النواب للقضاء على انتشار الباعة الجائلين وفوضى التكاتك

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


فرضت الفوضى المرورية التي تتسبب فيها التكاتك والباعة الجائلون بالشوارع وحرمان المواطنين من السير بشكل آمن، نفسها على أجندة نواب البرلمان لرسم خارطة للتغلب على حالة الفوضى، حيث أكدوا على ضرورة قيام الإشغالات بالإدارات المحلية بدورها ومصادرة بضائع المخالفين وتغليظ العقوبات على أصحاب التكاتك المخالفة.

وقال النائب محمد فؤاد عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن انتشار الباعة الجائلين والتكاتك بالشوارع يتسبب في حالة من الفوضى التي تمنع المواطن السير بشكل آمن، مطالبا إدارات الإشغالات بالإدارات المحلية بالقيام بدورها والرقابة على الشوارع ومطاردة الباعة الجائلين ومنع احتلالهم للأرصفة ومصادرة البضائع التي يتم ضبطها.

وأضاف أن أنصاف الحلول لن تحل المشكلة وإنما تزيدها تعقيدا وبالتالى مطلوب المواجهة بشكل حاسم بعد انتشرت الظاهرة من الشوارع والأرصفة إلى أبواب المدارس وأبواب محطات المترو.

وفي نفس السياق أوضح النائب عبد الحميد كمال عبد الحميد عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن الوضع العشوائى لـ"توك توك" لا يجوز الصمت عليه، خاصة سائقي هذه المركبات من صغار السن، مشيرا إلى أن وضع التوك توك عشوائى ولا بد من مواجهته.

وأضاف، أن قانون المرور القائم ينظم إجراءات ترخيص التوكتوك، إلا أن المحليات ما زالت غير قادرة على تنفيذ القانون.

وتابع: "للأسف المحليات تنظر للأمر بمبدأ كله على هواه، ونفس الحال بالنسبة للباعة الجائلين الذين يجب تجميعهم في أسواق في كل منطقة وهذا يحل مشكلة الباعة الجائلين على الأرصفة من جهة وسيزيد إيرادات المحليات من جهة أخرى".

وترى النائبة هبة هجرس عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، أن التغلب على فوضى الباعة الجائلين على الأرصفة والتكاتك في الشوارع يقتضى جمع الباعة في أسواق شعبية بدلا من إعاقة المرور في الشوارع.

كما طالبت بتكثيف الحملات من جانب الإشغالات وتغليظ العقوبات على التكاتك المخالفة لإعادة الانضباط للحركة المرورية.