الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

وزير الرياضة يرفع شعار "ممنوع الاقتراب أو التصوير" في أزمة الزمالك


أيام قليلة تفصلنا عن مرور عام كامل على تولي الدكتور أشرف صبحي حقيبة وزارة الشباب والرياضة، والتي شهدت أحلام وتطلعات من جميع أعضاء الوسط الرياضي بفتح صفحة جديدة، خاصة أن صبحي يحمل ميزتين هامتين كونه أكاديمي وأستاذ كلية تربية رياضية، بالإضافة لكونه لاعب رياضي سابق مارس لعبة الكاراتيه وعمل في عدة مناصب بالوسط الرياضي كمدير تسويق لنادي الزمالك وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة بالتعيين ورئيس هيئة إستاد القاهرة ومساعدا لوزير الشباب والرياضة.

ورغم تلك الأحلام والتطلعات وتحقيق بعض الإنجازات في مجال تطوير المنشآت والتجهيز لاستضافة أمم أفريقيا 2019، إلا أن ملف نادي الزمالك والصراعات المشتعلة به بين رئيس النادي ونائبه هاني العتال وعبد الله جورج عضو مجلس الإدارة كان "محلك سر" بالنسبة للوزير، وفشل في حل الأزمة القائمة والتي تتزايد بشكل ملحوظ منذ الانتخابات الأخيرة للقلعة البيضاء.

ولم ينجح وزير الرياضة في حل الأزمة، وعدم انعقاد مجلس إدارة النادي بسبب عدم دعوة هاني العتال نائب رئيس الزمالك وعبد الله جورج عضو المجلس وتواجد هاني زادة عضو المجلس خارج البلاد منذ أشهر طويلة، ورغم ذلك لم تتخذ الوزارة أي إجراء قانوني.

واكتفى وزير الرياضة بالتأكيد على أنه سيعتمد الجمعية العمومية لنادي الزمالك التي أقيمت في شهر أغسطس الماضي، احتراما لأحكام القضاء، رغم صدوره من القضاء المدني ومخاوف من مخالفة الميثاق الأوليمبي، إلا أن الوزير يتسلح بأن مركز التسوية والتحكيم الرياضي قضى بعدم الاختصاص في الدعوى كونها أمرا إداريا والتي شهدت اعتماد الميزانية والموافقة على تعديل لائحة النادي.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061