الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

داعية سلفي: أتباع السلفية المدخلية منحرفون وطعنة في ظهر مصر

الداعية السلفي سامح عبد الحميد
الداعية السلفي سامح عبد الحميد


هاجم سامح عبد الحميد، الداعية السلفي، القيادي السابق بحزب النور، من أسماهم السلفية المدخلية.

وقال عبد الحميد في تصريح خاص لـ"فيتو"، إن السلفية المدخلية طعنة في ظهر مصر، مشيرا إلى أنهم يزعمون أنهم سلفيون؛ ولكنهم مدخليون منحرفون، يرفضون الانتخابات، ولو استجاب لهم المصريون فستضيع مصر.

وتابع: "السلفيون المدخليون يُخالفون الدستور، ويُخالفون منهج الأزهر، ويُخالفون العقل والمنطق"، مردفا بعض مشايخ السلفية المدخلية يُرحبون بالاحتلال الإسرائيلي للجولان، وقال "هذه خيانة إسلامية وعربية وتاريخية".

وأضاف: "السلفيون المدخليون يُكثرون الانشقاق والشتائم، وذلك مُوثق بالفيديوهات والمنشورات على فيس بوك".

وأكد عبد الحميد، أن حزب النور في المقابل، أثبت وطنيته بمواقفه التاريخية، مضيفا أن الحزب دعم الدستور ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعم التعديلات الدستورية، أما السلفيون المدخليون فهم يُثبطون المصريين عن المشاركة الإيجابية لخدمة الوطن، ويكذبون ويزعمون أن حزب النور ضد الدولة، مع أن الواقع يُثبت أن "النور" لم يتصادم أبدًا مع الدولة، منذ تأسيس الحزب وأعضاؤه يعملون لصالح البلاد والعباد، أما السلفيون المدخليون فهم شوكة في ظهر مصر والمصريين - على حد قوله.