الأربعاء 22 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

إمام مسجد بالرياض: اللاعبون والفنانون شهود الله في أرضه


أثارت تغريدة إمام وخطيب مسجد المحيسني بشرق الرياض الشيخ عادل الكلباني، جدلًا كبيرًا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تخصيصه للاعبين والفنانيين دون غيرهم أنهم شهود الله في أرضه، الأمر الذي أثار جدلًا بين النشطاء.

وكتب الشيخ عادل الكلباني تغريدة على تويتر قال فيها: "الناس الحين يحبون اللاعبين والفنانين فهم شهود الله في أرضه".

وقال عادل الكلباني: "ففي حديث نبي ﷺ أيما مسلم شهد له أربعة بخير إلا أدخله الله الجنة، قال قلنا وثلاثة قال وثلاثة قلنا واثنان قال واثنان قال ولم نسأله عن الواحد".

ورد عبد الرحيم أبو شتها: "هذه مغالطة يا شيخ عادل ليس الحب هو مقياس الشهادة بالعدالة والصلاح، ربما أكره شخصا وأشهد له بالعدل والصلاح وربما أحب شخصا وأشهد بأنه ليس بعدل".

وعلق عبده عواض قائلا: "رب فنان أو لاعب أحبه الله ورب شيخ وإمام يبغضه الله".

وقال أبو أحمد: " حب الناس من أجل طاعتهم لله، والله سبحانه إذا أحب العبد أحبه الناس، وفي الحديث قول الصحابي إني أحب الله ورسوله فقال النبي صلى الله عليه وسلم أَنْتَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ. أما شهادة الناس للشخص فهي غير الحب إن اثنوا عليها خيرا أو شرا، وحديث الجنازتين الأولى اثنوا عليها والثانية ذموها".

وأضاف "تغريدة عالمية": "حديث صحيح لا علاقة له بما ذكرت فالحب ليس له علاقة بالشهادة فقد تحب شخصا ولكن تشهد له بسوء عمله والعكس صحيح.. لا تخلط الأمور يا أخي لتنتصر لنفسك والله الهادي إلى سواء السبيل".

وعلق فهد قائلا: "ربما ياشيخ الحب في الله هو من عليه الكلام".

ورد أبو عصام الظبياني: "الناس شهود الله في خلقه عندما يكون الحب في الله، ألم يبين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن من السبعة الذين يظلهم يوم القيامة ( ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وافترقا عليه) وقوله صلى وسلم عليه وسلم عن أسباب وجود حلاوة الإيمان (وأن يحبَّ المرءَ لا يحبه إلا لله)".