الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
خبر ناقص!

خبر ناقص!


يعرف الدارسون للصحافة والإعلام أن الخبر يتعين أن يكون مكتمل الأركان ويتضمن المعلومات الضرورية، حتى لا يترك للقارئ أو المستمع استنتاج ما يكمل الخبر، أو حتى لا يحرف الخبر من قبل أحد، ويصير موضوعا للتأويل من قبل من يحلو لهم ذلك، وهم الآن كثيرون ويتحصنون بمواقع التواصل الاجتماعي!..

والخبر الذي أُذيع ونشر مؤخرا حول الإفراج عن نحو ٥٦٠ سجينا من بينهم الزميل عبد الحليم قنديل، بقرار من رئيس الجمهورية ينطبق عليه وصف الخبر غير المكتمل للمعلومات الضرورية.. فإن وزارة الداخلية التي تولت الإفراج عن هذه القائمة من المحبوسين لم تقل من هم هؤلاء، ما هي الاتهامات التي أدينوا بها، والأحكام القضائية التي صدرت بحقهم، وأعمارهم، وعدد الشباب منهم، واسباب الافراج عنهم..

ولذلك فتح هذا النقص في الخبر الباب أمام ترويج معلومات على مواقع التواصل الاجتماعي لا يعرف أحد مدى صحتها أو دقتها، خاصة ما يتعلق بتضمن القائمة الجديدة للمفرج عنهم مَن ينتمون لجماعة الإخوان، أو مَن اتهموا في قضايا قتل، وتستخدم هذه المعلومات لتشويه قرار الإفراج عن مسجونين.

ولذلك يتعين على المسؤولين في السجون أو وزارة الداخلية أن تخرج بإيضاح يستكمل أركان ومعلومات هذا الخبر الناقص، غير المكتمل، وأسباب الإفراج عنهم.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061