X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م
الوطنية للانتخابات: استمرار التعاون مع مبادرات الصحة لتقديم خدمة متميزة تفاصيل جولة رئيس قطاع المتاحف بمتحف النسيج المصري نائب محافظ القاهرة: البدء في إخلاء "عزبة المدابغ" بمجرى العيون عبدالله جمعة يخوض تدريبات تأهيلية وحامد ينتظم في مران الزمالك فايلر يلقي محاضرة فنية للاعبي الأهلي قبل المران مروان محسن يواصل برنامجه التأهيلي والعلاجي بالأهلي 10 صور ترصد افتتاح محافظ الدقهلية ٤ مدارس بتكلفة ٢٢ مليونا تعرف على قائمة الإسماعيلي لمواجهة حرس الحدود بالدوري مستثمرون: الدولة المصرية اتخذت إجراءات لتحقيق الاستقرار في السوق رئيس البورصة: الإصلاح الاقتصادي أدى لسرعة إصدار قانون الاستثمار وزير النقل: مصر شهدت في الفترة الأخيرة طفرة كبيرة بالبنية الأساسية قطع التيار الكهربائي عن 3 مناطق بمدينة قنا.. السبت ضبط أخطر تشكيل عصابي لسرقة السيارات في الشيخ زايد جهاز المنتخب يدرس الاستعداد لمباراتي كينيا وجزر القمر أخبار ماسبيرو.. ولاء عسكر مشرفا على مكتب رئيس الإذاعة محافظ قنا يتفقد عددا من مشروعات قوص بمليار و38 مليون جنيه (صور) خارجية الوفد تُناقش آثار بناء سد النهضة على مصر والسودان المنتخب يبدأ معسكر نوفمبر بدون المحترفين.. ويخوض ودية بالمحليين إحالة ٤ أطباء بوحدة "الرجبية الصحية" للتحقيق في الغربية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

عمرو خالد: لا تحزن إن لم يكن لك وليّ أمر فالله وليّك (فيديو)

الخميس 16/مايو/2019 - 10:44 ص
مصطفى جمال
 
أكد الدكتور "عمرو خالد"، الداعية الإسلامي، أن الله، تعالى، يتولى أمر عباده المؤمنين، فيكون لهم وليا يكفلهم ويرعاهم، موضحا أن هناك حالتين لا ثالث لهما: "إما أن يتولى الله أمرك، وإما أن يكلك إلى نفسك، والنبي (صلى الله عليه وسلم) كان يدعو الله قائلا: اللهم لا تكلني إلى نفسي طرفة عين".

وخصص "عمرو خالد" عاشر حلقات برنامجه الرمضاني "فاذكروني" للحديث عن اسم الله "الولي"، مشيرا إلى أن الخالق المهيمن مالك الملك العليم الحكيم الغني القوي على علوه وعظمته ولي الذين آمنوا حيث قال تعالى (اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ).

وضرب مثلا بالطالب في المدرسة حين يطلب منه إحضار ولي أمره، وكذا العروس يطلب منها عند الزوج أن يكون لها من يتولى أمرها، مشددا على أن هناك فرقا كبيرا بين أن تذهب للقوي تقول له: تول أمري، وبين أن يعرض هو عليك حيث يقول الله تعالى "اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا".

ووصف "عمرو خالد"، الحياة بأنها "محفوفة بالمخاطر"، على الرغم من ذلك "هناك من يحبك.. يرعاك.. يتولى أمرك (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)، لافتًا إلى أن النبي (صلى الله عليه وسلم) وسط كل المؤامرات كان يقول: (إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ) كما ذكر المولى تعالى في كتابه.

وأشار إلى أن الله تولى أمر نبي الله يوسف (عليه السلام)، في البئر حيث أحوج القافلة إلى الماء ليصلوا إليه، وأحوج عزيز مصر للأولاد ليتبناه وأحوج مصر للطعام ليخرجه من السجن، لذلك قال في آخر سورة يوسف: "أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ ".

ودعا "عمرو خالد" إلى العيش باسم الله "الولي": "ناج ربك بالليل.. يارب ليس لي سواك.. تول أمري.. أنت وليي"، متسائلًا: "إذا كان الله وليك فمن يستطيع أن يقف في وجهك؟ من يستطيع أن يؤذيك.. من يستطيع أن يقهرك؟".

وقال: إنه لا يشترط في الولاية شروطا غير عادية كما يتصور البعض، "فقد يجلس الآن بيننا أولياء لله.. شاب عمره 20 عاما.. أو امرأة مطلقة كل همها ابنها.. والله تعالى يقول في الحديث القدسي: "من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب".

وذكر "عمرو خالد"، أن هناك من الناس من يتفاخر بأن له شخصا يحتمي ويقول: "أنا معي رقم تليفونه.. قال لي اتصل بي لو فيه حاجة"، معلقا بقوله: "تخيل وليك الله الذي رفع السموات والأرض يقول: "عادى لي وليا..".

وروي أنه حين نعى السائب بن الاقرع إلى عمر بن الخطاب شهداء المسلمين في معركه نهاوند، فعد أسماء من أعيان الناس وأشرافهم، ثم قال السائب؛ وآخرون من أفناء الناس (أي من عامة الناس) لا يعرفهم أمير المؤمنين، فبكى عمر وقال: "وما ضرهم ألا يعرفهم عمر؟! إن الله يعرفهم".

شاهد الفيديو:

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات