الأحد 23 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
لا تفرحوا بحرب في منطقتنا !

لا تفرحوا بحرب في منطقتنا !


نعم، لا تفرحوا بحرب جديدة تلوح نذرها في منطقتنا، ويحض بَعضنا أمريكا على أن تخوضها ضد إيران، رغم إننى أدرك التدخلات الإيرانية الخطيرة في شئون بلادنا العربية، وإثارتها المتاعب لنا هنا وهناك، وإصرارها على إحياء إمبراطوريتها الفارسية!.. فكل الحروب التي شهدتها منطقتنا من قبل باستثناء حرب أكتوبر، خلفت لنا الخسائر الكبيرة والضخمة التي ما زلنا نعانى منها حتى الآن، ولم نتمكن بعد من إزالة آثارها.

حرب أفغانستان صنعت لنا تنظيما إرهابيا عالميا هو تنظيم القاعدة، الذي اخترق العديد من دولنا العربية ونظم العديد من العمليات الإرهابية فيها وفى العالم.. وحرب العراق صنعت لنا تنظيم داعش الذي هددنا بإرهابه وما زال حتى الآن.. وضرب ليبيا بواسطة حلف الناتو وحد تنظيمى القاعدة وداعش على أرضها ضدنا، وقبل ذلك قيم ليبيا وأوقعها فريسة للفوضى التي تهدد الأمن القومى العربى..

ولذلك فإن أي حرب أمريكية ضد إيران لن تكون استثناء من ذلك.. سوف نحصد نحن وإيران نتائجها المرة ولفترة طويلة.. أما الأمريكان فإنهم سوف يجدون منا من يعوضهم عن تكلفتها الكبيرة، ومعها هامش ربح، في ظل وجود رجل أعمال يسكن البيت الأبيض الآن.

لذلك يدهشني أن يصطف البعض من العرب مع الإسرائيليين في تحريض الأمريكان على شن حرب ضد إيران.. فأى حرب في منطقتنا سوف تطالنا أضرارها وأيضًا خسائرها العديدة والمتنوعة، بدءا من الخسائر المباشرة المتمثّلة في الأعمال الانتقامية الإيرانية التي سوف تطال البعض منا في منطقة الخليج، وحتى الآثار الاقتصادية المتمثّلة في تراجع السياحة العالمية لمنطقتنا، وهروب المستثمرين الأجانب منها، وانخفاض حركة التجارة العالمية وارتفاع أسعار النفط العالمية، وكل ذلك يؤدى إلى انخفاض معدلات النمو الاقتصادى.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061