السبت 6 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

قيادي بالنور يهاجم أتباع المشايخ المعتزلين: أصحاب حزبية مقيتة وعصبية نتنة

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه


هاجم "أبو مصعب السكندري"، القيادي بحزب النور، تلامذة ومحبي المشايخ الذين قرروا الاعتزال، في إشارة إلى "محمد حسان"، و"محمد حسين يعقوب" و"أبو إسحاق الحويني"، بسبب حربهم المستمرة منذ سنوات، على حزب النور وقياداته ومشايخ الدعوة السلفية.

وأكد السكندري في تصريح صحفي، أنهم يشنون على النور حربا شرسة ويهاجمون أعضائه ويتهمونهم بالحزبية والتعصب، ويناقضون أنفسهم في الوقت الذي يدافعون فيه عن مشايخهم، في تعصب وتحزب إلى فكر بعينه، ولم يدافعوا عن مشايخ الدعوة السلفية وحزب النور، حين تطاول عليهم من أسماهم "السفهاء من أبناء الإخوان وجهلة التيار السلفي والعلمانيين"، متسائلا: "أليس هذا تعصبا وتحزبا".

وقال القيادي السكندري: إن أتباع المشايخ المعتزلين، خاضوا في عرض الشيخ ياسر برهامي، وخالفوا منهج شيوخهم في الاعتزال والصمت، الذي يدافعون عنه ويؤيدونه، ليتكلموا في حزب النور والدعوة ويتهمون الحزب بأشد الاتهامات.

وطالب السكندري، مشايخ الاعتزال الذين يتبرأون من مواقف حزب النور السياسية، بالخروج علنا وإعلان مواقفهم، مؤكدا أن من قرر الاعتزال، لم يؤيد أحدا، ولم ينكر شيئا على أحد، مشددا على أن منتقديهم من أبناء التيار الديني، أصحاب حزبية مقيتة وعصبية نتنة، تظهر من حين لآخر.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067