الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

فردوس عبد الحميد: رمضان سبب شهرتي

فردوس عبد الحميد
فردوس عبد الحميد


يعتبر كثير من الفنانين والفنانات شهر رمضان بوابة الخير لهم، فهم يدينون له الفضل، حيث إن بعضهم كانت انطلاقته الأولى في رمضان.

قالت الفنانة فردوس عبد الحميد، في مجلة "نص الدنيا"، عام 2009: "حقيقة كان شهر رمضان العظيم هو نقطة انطلاقي الفنية، فقد كان أول عمل أُطِلُّ به على الجماهير في الشهر الكريم من خلال مسلسل "حكاية ميزو"، مع الفنان الكوميدي سمير غانم، وقتها لم يكن الجمهور يعرفني لكن جاء دور "نفيسة"، في "ميزو" ليكون سبب شهرتي".

بالطبع كان عرض المسلسل في رمضان فرصة جيدة لأي نجم شاب أن تكون بدايته فيه نظرًا لأن المشاهدين يكونون في قمة تركيزهم مع الأعمال التي تقدم بعد الإفطار، وبعد العرض يكون الممثل قد أصبح نجمًا معروفًا، وهو ما حدث معي بالضبط.

إضافة إلى أن هناك تقييمًا للأعمال الفنية بعد انتهاء رمضان، فإما أن ينجح الممثل أو يهاجم، ولكني كنت واثقة من نفسي منذ البداية رغم صعوبة الطابع الكوميدي للعمل الأول، فجاءت ردود الأفعال منذ الحلقة الأولى.

هناك موقف لا يمكن أن أنساه هو أن الفنان سمير غانم وقتها لم يكن يعرفني بالمرة، وكنت طول الوقت متقمصة شخصية "نفيسة"، فطلب سمير المؤلف لينين الرملي، وقال له: "إيه اللي أنت جايبها دي؟!، جايب لي واحدة مش معروفة، ووحشة قوي كمان؟!".

ولأن الرملي كان معي في المعهد قال له دي بنت كويسة، وها تشوف هي في التمثيل شاطرة إزاي، وكنا نعرض العمل أثناء التصوير، أولًا بأول". 

"في هذا المسلسل لم أكن أمتلك سيارة، وكنت راكبة تاكسي سمعت السائق بيقول شفت البت العبيطة بتاعة ميزو؟! طبعا كان يقصدني من غير ما يعرفني".

"لي ذكريات أخرى في رمضان مع مسلسل "أنا وأنت وبابا في المشمش"، فهذا المسلسل حقق نجاحًا كبيرًا، وكانت لي لزمة كررها الناس وهي "ماهمه اللي قالولي"، وهذا العمل الرمضانى هو الذي طرح فردوس عبد الحميد كمطربة والأشعار كتبها الشاعر أحمد فؤاد نجم.