Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

"المولوية المصرية" تقدم حفلًا جديدًا بروح الصوفية في الساقية (صور)


أحيا عامر التونى ومولويته المصرية حفلًا جديدًا على مسرح قاعة «النهر» بساقية عبد المنعم الصاوى.

وقدم عامر التونى مجموعة متنوعة من الأناشيد والقصائد واستهلها بجديد الأعمال مثل "والقصائد هامت الأرواح ولولا دموعى ولما بدا منك القبول وما بعدك بعدك".

فيما واصل "التوني" الحفل بتقديم مجموعة من الأغاني الصوفية منها "ساكن الفؤاد ومن بعده أخذتم فؤادى وصبر الفتى وتضيق بنا الدنيا ولا ذنب للعشاق"، وقد صاحب الأغنيات أداء التنورة التي عبرت بشكل كبير عن الصوفية، واستأنف عامر التونى الحفل بغناء "لا إله إلا الله ويا مليحة ومتى يا حبيب القلب وته دلالًا ويا نفس عن الحب لا تتوقفى".

وتعد المولوية المصرية من الضيوف الأساسية في ساقية الصاوى، حيث تقام حفلاتهم في الساقية بشكل دوري، ويتهافت الجمهور على حضور حفلاتهم، مؤكدين بذلك أن هذا النوع من الفن الذي يخاطب الروح والوجدان أصبح له معجبيه من مختلف الأعمار.















وتأسست الفرقة في عام 1994 عندما وجدت أن الفن الغنائى المنتشر مرتبط أكثر بالمادية وغافل لعرض المواضيع التي تناقش الوجدان والروح، لذلك تأسست الفرقة لإعلاء كلمة التصوف والعشق الإلهى حتى كبرت واشتركت في العديد من المهرجانات والعروض داخل مصر وخارجها.