رئيس التحرير
عصام كامل

المسلمون يواجهون الموت على أيدي عصابات سريلانكا بعد التفجيرات (صور)


اعتدت عصابات مسلحة بسريلانكا على المسلمين وقامت بالهجوم على منازلهم وتكسير نوافذها وأبوابها، وذلك بعد الهجمات التي استهدفت عدد من الكنائس والفنادق بالعاصمة كولومبو ومحيطها وأسفرت عن مقتل ما يزيد عن 300 شخص وإصابة 500.

ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن العصابات قامت بطرد المسلمين من منازلهم وحرق محلاتهم وضرب كل من يتعرض لهم، ما تسبب في فرار المئات من منازلهم لأماكن أخرى.

وأوضحت الصحيفة أن العصابات سيطرت على عدد من المناطق التي يعيش بها مسلمون، وأحاطوا بمنازلهم وهجموا عليها وضربوا الرجال، وذلك أمام قوات الشرطة التي سمحت لهم بقتل بعضهم.

وذكرت الصحيفة أن الأمر لم يتوقف على ضرب الرجال فقط، بل امتد للنساء والأطفال وهددوهم أيضا بالقتل، وأمروهم بالرحيل.

وقال عدد من السكان في تصريحات للصحيفة أنه في مدينة نيجوب، هاجمت العصابات منازل المسلمين وحطمت نوافذها وأبوابها وأخرجوا السكان للشوارع وضربوهم وهددوهم بالقتل، مضيفين أنهم لجأوا للمساجد لحمايتهم من تلك العصابات.

وتسبب انفجار جديد في سريلانكا، صباح اليوم الخميس، إلى إثارة الذعر بين السكان، وذلك بعد 4 أيام فقط على سلسلة تفجيرات أدت إلى مقتل وإصابة المئات، وقامت الشرطة بإغلاق الطريق الرئيسي لمطار العاصمة السريلانكية كولومبو، بعد الاشتباه في وجود سيارة مفخخة، كما طلبت من العاملين في البنك المركزي البقاء في مقر عملهم لاحتمال وقوع انفجار بالقرب منه.