X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 20 مايو 2019 م
حفل إفطار جماعي لأبناء الجالية المصرية في باريس (صور) لحظة ضبط عاطلين بحوزتهما كيلو هيروين بكفر الشيخ (فيديو) إصابة 3 أشخاص في مشاجرة بالأسلحة النارية على قطعة أرض بالشرقية تأييد إخلاء سبيل 6 متهمين بالانضمام لـ"طلائع حسم" كل ما هو "صلاح" يجمع المصريين بطل "Aladdin" يهتف "تحيا مصر" أثناء ترويجه للفيلم (فيديو) أسباب رد هيئة محاكمة جمال وعلاء مبارك بقضية التلاعب بالبورصة حبس متهم بقتل مسن في الصف النيابة تطلب تقدير الخسائر الناجمة عن حريق العشش بالدقى حبس عصابة ترويج المواد المخدرة وبيعها في الوراق حبس شخصين كونا تشكيلا عصابيا لسرقة الشقق السكنية في إمبابة المصري يجهز الرد على المركزي للمحاسبات بعد إقالة المدير المالي رسميا.. ستيف كلارك مديرا فنيا لمنتخب أسكتلندا مصر تطلق أول مهرجان لعسل النحل المصرى 16 أكتوبر المقبل أذان المغرب في 15 رمضان بصوت الشيخ محمود الطوخي (فيديو) محلية البرلمان: لجنة لحل أزمة تعدد الولايات بأرض نادي جزيرة الورد دعاء الإفطار في 15 رمضان للشيخ محمود الإبيدي (فيديو) عمرو خالد: "علاقة عجيبة" تربط بين التوبة والستر.. تعرف عليها (فيديو) "التصديري للصناعات الغذائية" يجهز للقاءات مع بعثة مستوردين لتنشيط القطاع



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أحمد زايد: الخطاب الديني السائد ضد العقل وينشر الكره في المجتمع

الخميس 25/أبريل/2019 - 06:59 ص
الدكتور أحمد زايد الدكتور أحمد زايد أستاذ علم الاجتماع السياسي أحمد فوزي سالم
 
قال الدكتور أحمد زايد، أستاذ علم الاجتماع السياسي، إن جزءا كبيرا من الخطاب الديني السائد، مرتبط بالآخرة والعودة للماضي، ما يجعله يصب النقد الشديد للغاية على الحداثة ومنتجاتها، من جراء التناقض الخطير الذي يحياه، بحسب وصفه.

وأوضح لـ«فيتو» أن الخطاب الديني يستخدم منتجات الحداثة، من سيارات، وكاميرات، ووسائط لنقل أفكاره، لكنه في نفس الوقت ضد العقل الحديث، ومفرداته، ويعتبر أن مشروع الحداثة مدمر للبشر، فينشر الكره في المجتمع تجاهها، ويوجه اتجاهات المجتمع إلى الآخرة والموت وعذاب القبر، حتى يضمن أيضا السيطرة عليه.

وأضاف «زايد» أن الأزمة في اتباع الكثير لهذه الأفكار حتى الآن والسير خلفها، لافتا إلى أن غياب البديل، يجعل التيار الديني يعيد إنتاج نفسه بصور مختلفة، مرة للشباب، وأخرى للشيوخ، حتى يشيع في النهاية، حالة من الكره للحياة، بما ينتج أشكالا غريبة من الدين، يغيب معها الأصل، أو الصورة الأصلية للتدين في مصر.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات