السبت 29 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بالزغاريد.. أقباط أسيوط يحتفلون بعيد السعف (فيديو وصور)


احتفل الأقباط من أهالي أسيوط، اليوم الأحد، بعيد السعف، أو كما يطلق عليه، "أحد الشعانين"، الذي يوافق ذكرى دخول السيد المسيح لمدينة القدس واستقباله من قبل الجماهير، حاملين سعف النخيل وأغصان الزيتون.

وأقيمت صلاة قداس أحد السعف في كنائس وأديرة المحافظة وسط إجراءات أمنية مشددة واستقبل المصلون آباءهم من القساوسة والرهبان حاملين تصميمات مختلفة من السعف بالزغاريد التي ارتفعت وملأت أرجاء الكنيسة كما فعل أقباط كنيسة العذراء مريم بأبوتيج وترأس القداس بها القس أنجيلوس والقس صموئيل.

وانتشر أمام الكنائس وفى الشوارع بائعو سعف النخيل، الذي يقبل الأقباط على شرائه للاحتفال بتلك المناسبة، حيث يتم تشكيل السعف في صور متعددة للصلبان والتيجان والحلى وأشكال متعددة أخرى يحتفظ بها الأقباط على مدار العام ويذهبون بها للكنيسة.

يذكر أن أحد الشعانين المعروف باسم أحد السعف وهو الأحد السابع من الصوم الكبير بداية أسبوع الآلام، ويمثل ذكرى دخول المسيح أورشليم، وسمى بأحد الشعانين لأن كلمة "شعانين" هي تحريف للكلمة العبرية "أوشعنا" أو خلصنا حيث استقبل أهالي بيت المقدس المسيح بالهتاف "خلصنا خلصنا" انتظارًا منهم للخلاص من الحكم الرومانى الذي عذب وقتل آلاف الشهداء.

ويحتفل الأقباط بأحد الشعانين وذكرى دخول السيد المسيح إلى القدس، بتجميع الورود وجريد النخل وأغصانه وإقامة العديد من الأشكال بها، والذهاب بها إلى الكنيسة، وحضور القداس الإلهي لكون النخيل يعيش سنوات طويلة ويرمز للخلود ويعطى لونه الأخضر إيحاء بالسلام.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063