رئيس التحرير
عصام كامل

الخشت: نسعى لتطوير مستشفيات قصر العيني


أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن مستشفى قصر العيني له إسهامات كبيرة في تطوير الخدمة الطبية بمصر، وله دوره التاريخي في إنشاء كليات الطب بمصر والعالم العربي وأفريقيا.

وأضاف أن العديد من المنشآت الطبية في مصر والعالم تعتمد على أساتذة طب قصر العيني لكفاءتهم المعروفة، وأكد أن هناك العديد من نوابغ طب قصر العيني يساهمون في تطوير الطب على المستوى العالمي.

جاء ذلك، خلال افتتاح المؤتمر السنوي لكلية طب قصر العيني تحت عنوان "تشكيل مستقبل الطب (الممارسة والمهنية) نحو رؤية مصر 2030"، صباح الأحد 21 أبريل بالكلية، وبحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة صلاح الدين عميد كلية طب قصر العيني وأساتذة كلية الطب والطلاب.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن مؤتمر كلية الطب هذا العام، بالغ الأهمية لمناقشته مستقبل الطب من حيث الممارسة والمهنية في إطار رؤية مصر 2030، مؤكدًا أن العمل على المستقبل هو جزء من تغيير طرق التفكير، قائلا: "إن الإنسان الذي يريد إحداث نهضة حقيقية لا بد أن يكون موجودًا في الحاضر ومتطلعًا إلى المستقبل"، وأضاف أن عملية تطوير مستشفيات قصر العيني تنال اهتمامًا بالغًا ضمن مشروعات التطوير الجارية بجامعة القاهرة.

وتابع رئيس جامعة القاهرة، أن وحدة الطوارئ بقصر العيني مرت بعدة عمليات تطوير في السنوات الماضية، وأضاف أنه آن الأوان لتطويرها بمفهوم جديد وإعادة هيكلتها، مشيرًا إلى أنه يتم العمل حاليًا على تطوير طوارئ قصر العيني عن طريق الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على أحدث النظم العالمية، وتم تحويل مبلغ 50 مليون جنيه للبدء في عملية التطوير.

وأضاف الخشت، أن مستشفيات أبو الريش تشهد حاليًا عمليات تطوير للوحدات وتم إدخال أجهزة حديثة كالرنين المغناطيسي، مشيرا إلى أنه يتم حاليًا تطوير المبنى الجنوبي لمعهد الأورام لزيادة الطاقة الاستيعابية للمعهد بنسبة 30% بتكلفة نحو 320 مليون جنيه من موارد الجامعة الذاتية.