Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

إقبال ملحوظ لكبار السن في مدرسة السلام بالتبين (صور)


شهدت اللجان الانتخابية في منطقة حكر التبين البحرى، التابعة لمدينة حلوان توافد العشرات من أهالي المنطقة قبل فتح باب اللجان للتصويت على الاستفتاء الدستور

حيث شهدت مدرسة السلام في حكر التبين البحرى إقبالا ملحوظا في الساعة الأولى من التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وساعد رجال الجيش والشرطة، كبار السن في الدخول إلى اللجان والإدلاء بأصواتهم، كما شهدت اللجان الانتخابية تواجدًا أمنًيا مكثفًا من قوات الجيش والشرطة لتأمينها لجان التصويت.

وتواجد الشباب بأجهزة الكمبيوتر لمساعدة الأهالي على معرفة لجانهم لتيسير العملية الانتخابية والتخفيف من الزحام.

بدأت لجان الاقتراع على مستوى جميع المحافظات، في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت، أعمالها في استقبال الناخبين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على تعديل عدد من مواد الدستور، والتي تجرى تحت إشراف قضائي كامل.

وتستمر عملية التصويت على مدى 3 أيام متتالية وسط متابعة من مختلف منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والدولية ويحق التصويت في الاستفتاء لـ 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، موزعين على 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، حيث إن كل من بلغ 18 عاما ويتمتع بحقوقه السياسية مقيد بقاعدة الناخبين.

وتشمل عملية الاستفتاء على تعديل 12 مادة من مواد الدستور (والتي تضم في صياغته الحالية 247 مادة مقسمة إلى ستة أبواب رئيسية)، فضلًا عن إضافة باب جديد عن "مجلس الشيوخ" ويضم في طياته 7 مواد جديدة، وكذلك حذف فصلين من الباب السادس (الفصل الأول والثاني).

ويتزامن أول أيام الاستفتاء للمصريين بالداخل مع ثاني أيام تصويت المصريين بالخارج عبر البعثات الدبلوماسية المصرية بمختلف دول العالم.

ويجرى الاستفتاء على الدستور تحت إشراف قضائي كامل بمشاركة 19 ألفا و339 قاضيا (أساسي واحتياطي) منهم 15 ألفا و324 قاضيا فعليا على صناديق الاقتراع والباقي احتياطي.