الأربعاء 29 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بالطبل البلدي.. إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثاني بمعبد الأقصر (فيديو)


بدأت منذ قليل، احتفالية وزارتي الآثار والسياحة، إزاحة الستار عن عمليات تجميع وتركيب وترميم وإعادة إقامة آخر تمثال للملك رمسيس الثاني بمكان عرضه الأصلي بواجهة الصرح الأول لمعبد الأقصر، بالطبل البلدي والمزمار، وسط حضور جماهيري كبير من أهالي محاطة الأقصر والسائحين لمشاهدة مراحل إزالة الستار، وذلك ضمن مراحل الاحتفال بيوم التراث العالمى.

ويحضر الاحتفالية الدكتور خالد عناني وزير الآثار، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والدكتور مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلي للآثار.

ويبلغ ارتفاع التمثال نحو 12 مترا، ووزنه يبلغ 60 طنا، مصنوع من الجرانيت الوردي ويصور الملك واقفا.

يذكر أنه تم الكشف عن بقايا هذا التمثال أثناء أعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية برئاسة الدكتور محمد عبد القادر داخل المعبد عام 1958 وحتى 1960، التي تمكنت أيضًا من الكشف عن أجزاء غيره من التماثيل التي وجدت مدمرة أمام الصرح الأول. يرجح أنها دمرت نتيجة تعرضها لزلزال مدمر في العصور المصرية القديمة، وقام "عبد القادر" بتجميع بلوكات التماثيل وترميمها ووضعها على مصاطب خشبية بجوار مكانها الأصلي لحمايتها حتى بدأت وزارة الآثار عام 2017 في ترميم وإعادة تركيب ورفع وإقامة هذه التماثيل الواحد يلو الآخر.