الجمعة 28 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

من الإعلان حتى وضع البطاقة في الصندوق.. تفاصيل عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية.. المصريين بالخارج أولا ومراعاة إجازاتهم.. فتح اللجان للوافدين من المحافظات.. منظمات وصحف عالمية تراقب الانتخابات


لا مجال للانتظار، سريعا قررت الهيئة الوطنية للانتخابات، إجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد الموافقة 19 و20 و21 أبريل الجاري بالنسبة للمصريين بالخارج بعد مراعاة إجازاتهم، على أن يتم الاستفتاء على التعديلات الدستورية داخل مصر أيام السبت والأحد والإثنين الموافقة 20 و21 و22 أبريل الجاري، وغلق قاعدة بيانات الناخبين اليوم الأربعاء بعد دعوة الناخبين للاستفتاء على التعديلات الدستورية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي للهيئة الوطنية للانتخابات لدعوة الناخبين للاستفتاء وإعلان الجدول الزمني بعد موافقة مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، نهائيا على مواد تعديل الدستور المصري 2019، بأغلبية الأعضاء نداء بالاسم.

ملامح من المؤتمر
بدأ المؤتمر بالسلام الجمهوري، وبعده أعلن المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن عدد الناخبين بقاعدة بيانات الناخبين بلغ 61 مليونا و134 ألفا و503 ناخبين؛ حيث بلغ عدد الذكور 30 مليونا و798 ألفا و369 ناخبا، أما عدد الإناث فبلغ 30 مليونا و446 ألفا و134 ناخبا، ومنع الإضافة أو الحذف بقاعدة بيانات الناخبين بعد غلقها إلا في حالتين فقط، وهما تنفيذ حكم قضائي أو حذف المتوفين، حتى قبل يوم الاستفتاء بـ15 يوما، وفقًا للمادة 16 من قانون مباشرة الحقوق السياسية.

وتقدم لمتابعة الانتخابات 70 منظمة دولية ومحلية منها، 5 منظمات دولية و65 منظمة محلية من بيتها المجالس القومية والمجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان والمجلس القومي لشئون لذوي الإعاقة، كما تقدم 40 مؤسسة إعلامية وصحيفة ودولية منها واشنطن بوست ونيويورك تايمز، وتم قبول جميع طلبات وسائل الإعلام المطالبة لمتابعة الانتخابات طالما ينطبق عليه الشروط ولم نرفض إلا من لا يستوفي الشروط.

وأكد "لاشين" أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية، يتم وفقا لمعايير النزاهة والشفافية الدولية، حيث يجرى تحت إشراف قضائي كامل تحت متابعة وسائل الإعلام.

تفعيل خدمة الاستعلام
كانت الهيئة الوطنية للانتخابات، أعادت تفعيل خدمة الاستعلام عن مقار اللجان الانتخابية بالرقم القومي بعد توقفه لمدة أسبوع بسبب تحديثات بالموقع، وبدأ الناخبون الدخول على الموقع الرسمي للهيئة الوطنية للانتخابات للاستعلام عن مقر لجانهم الانتخابية، ويمكن للناخب الاستعلام عن مكان لجنته الانتخابية ورقم اللجنة الفرعية ورقمه في الكشوف الانتخابية عن طريق الدخول على موقع الهيئة، وإدخال الرقم القومي المكون من 14 رقما.

مفتوحة للجميع
أحد القرارات المهمة للهيئة، فتح جميع اللجان الانتخابية أمام الوافدين؛ والتصويت فيها دون تسجيل مسبق أمام المحاكم الابتدائية أو الشهر العقاري، كما حدث بالانتخابات الرئاسية، بحيث يكون في كل لجنة انتخابية كشفان أحدهما سيكون خاصا لتصويت الوافدين، والمقصود بالوافد هو الذي يقوم بالتصويت في محافظة أخرى غير محافظته الأصلية، على أن تكون هناك ضمانات لعدم ازدواجية الصوت بالنسبة للوافدين من خلال غمس الناخب إصبعه بالحبر الفسفوري بعد إدلائه برأيه على التعديلات الدستورية.

وبذلك يكون من حق الناخب الوافد الإدلاء في أي لجنة انتخابية قريبة منه ببطاقة الرقم القومي الساري أو غير الساري أو بجواز السفر الساري، حيث يقوم القاضي بإثبات اسمه في كشوف خاصة بذلك، كما سيتم تهيئة جميع اللجان الانتخابية لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ووفقا للدستور، لا يوجد إعادة في الاستفتاء، ويكون إعلان النتيجة بموافقة أغلبية عدد الأصوات الصحيحة المطلقة المشاركة في الاستفتاء، ووفقا للمستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، هناك 4 دول لن يجرى فيها تصويت على التعديلات الدستورية بعد موافقة مجلس النواب عليها، وهي سوريا وليبيا واليمن والصومال نظرا لصعوبة إجراء عملية التصويت بها، على أن يكون التصويت للمصريين في الخارج داخل السفارات والقنصليات بالخارج.

وجه المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات رسائل إلى الشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة والمصريين المقيمين في الخارج بضرورة المشاركة وإبداء الرأي في التعديلات الدستورية.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063