الجمعة 28 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

اليوم.. «الوطنية للانتخابات» تدعو الناخبين للاستفتاء على التعديلات الدستورية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


تعقد الهيئة الوطنية للانتخابات اليوم الأربعاء، مؤتمرا صحفيا لدعوة الناخبين للاستفتاء والإعلان عن  الجدول الزمني بعد موافقة مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، نهائيا على مواد تعديل الدستور المصري 2019، بأغلبية الأعضاء.

ويبلغ عدد من له حق التصويت في التعديلات الدستورية 55 مليون مواطن مصري.

ويمنع الإضافة أو الحذف بقاعدة بيانات الناخبين بعد غلقها إلا في حالتين فقط، وهما تنفيذ حكم قضائي أو حذف المتوفين، حتى قبل يوم الاستفتاء بـ15 يوما، وفقا للمادة 16 من قانون مباشرة الحقوق السياسية.

وتنص المادة 16 من قانون مباشرة الحقوق السياسية: لا يجوز إجراء أي تعديل في قاعدة البيانات بعد دعوة الناخبين إلى الانتخاب أو الاستفتاء، ومع ذلك يجوز- حتى قبل 15 يومًا السابقة على يوم الاقتراع- إجراء تعديل على قاعدة البيانات؛ إن كان ذلك تنفيذًا لحكم قضائي واجب النفاذ، أو لحذف أسماء المتوفين من هذه القاعدة.

وأصدرت الهيئة قرارا بأن تكون جميع اللجان الانتخابية مفتوحة أمام الوافدين؛ للتصويت فيها دون تسجيل مسبق أمام المحاكم الابتدائية أو الشهر العقاري، كما حدث بالانتخابات الرئاسية، بحيث يكون في كل لجنة انتخابية كشفان أحدهما سيكون خاصا لتصويت الوافدين، والمقصود بالوافد هو الذي يقوم بالتصويت في محافظة أخرى غير محافظته الأصلية.

وتلزم المادة 226 من الدستور  الهيئة إجراء الاستفتاء خلال 30 يوما، حيث تنص المادة على أنه إذا وافق مجلس النواب على طلب التعديل، يناقش نصوص المواد المطلوب تعديلها بعد 60 يومًا من تاريخ الموافقة، فإذا وافق على التعديل ثلثا عدد أعضاء المجلس، عرض على الشعب للاستفتاء عليه خلال 30 يومًا من تاريخ صدور هذه الموافقة، ويكون التعديل نافذًا من تاريخ إعلان النتيجة، وموافقة أغلبية عدد الأصوات الصحيحة للمشاركين في الاستفتاء".

ووفقا للدستور، لا يوجد إعادة في الاستفتاء، ويكون إعلان النتيجة بموافقة أغلبية عدد الأصوات الصحيحة المطلقة المشاركة في الاستفتاء.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063