السبت 29 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أطباء يكشفون طرق تجنب الارتجاع الحامضي أثناء الصيام


عقدت الجمعية المصرية للمناظير وأمراض الجهاز الهضمى والكبد مؤتمرا صحفيا اليوم أعلن مجموعة من الأطباء المتخصصين عددا من النصائح المهمة لتجنب الحموضة، وعسر الهضم، ومن بينها تناول الأدوية طويلة المفعول يمتد مفعولها إلى ٢٤ ساعة، وهى أدوية مثيلة لعلاجات أمريكية ومتواجدة بالسوق المصرى، نظرا لأن معظم المرضي يتناولون الأدوية الفوارة لعلاج الحموضة ، والتي اعتبرها المتخصصون غير مناسبة للمريض خلال شهر رمضان، لأنها قصيرة المدى ولا يستمر مفعولها طوال اليوم.

وقدم الدكتور سراج زكريا أستاذ علاج الجهاز الهضمى والكبد بكلية طب قصر العينى، خلال المؤتمر، عددا من النصائح لضمان سلامة الجهاز الهضمى خلال الشهر الكريم، ومن أهمها البدء بتناول كوب من الماء، أو الشوربة أو العصير عند الإفطار مع تمرة حتى لإعطاء الفرصة للمعدة لتقوم بوظيفتها وإفراز العصارات الهضمية لاستقبال الطعام.

وأكد ضرورة تقسيم وجبة الإفطار على مرتين، لضمان تناول كميات قليلة وعدم التعرض للانتفاخ، وتحسين الهضم، وعدم الاستمرار في تناول الطعام بمجرد الشعور بالشبع، كما يجب تناول كميات كافية من الماء بشكل منتظم خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور، وتجنب كميات تناول الدهون والمقليات بكثرة، والاعتماد على الأطعمة المشوية، والألياف، مثل السلطة الخضراء، والفواكه، والكربوهيدرات لضمان الحفاظ على مستوى السكر في الدم أثناء ساعات الصيام.

وأشار إلى أن تناول الحلويات في وجبة السحور يجب تجنبه، لأنها تتسبب في الإحساس بالعطش، وعسر الهضم لاحتوائها على كميات كبيرة من السكريات والدهون، فيما يجب تجنب المخللات والتوابل، لأنها تسبب الحموضة خلال شهر رمضان، كما يجب ألا يتم النوم مباشرة بعد السحور، لافتا إلى ضرورة ممارسة رياضة المشى لمدة نصف ساعة بعد الإفطار بساعتين على الأقل.

وأكد الدكتور سراج أن هناك علاجات حديثة طويلة المفعول والتي يمتد مفعولها إلى ٢٤ ساعة، وهى أدوية مثيلة لعلاجات أمريكية ومتواجدة بالسوق المصرى، يمكن تناولها لتجنب الارتجاع الحامضى خلال فترة الصيام، نظرا لأن معظم المرضى يتناولون الأدوية الفوارة لعلاج الحموضة إلا أنها غير مناسبة للمريض خلال شهر رمضان، لأنها قصيرة المدى ولا يستمر مفعولها طوال اليوم.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063