الخميس 4 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

كمال أحمد يهدد بالاستقالة من البرلمان حال المساس باستقلال القضاء

د النائب كمال أحمد، عضو اللجنة التشريعية
د النائب كمال أحمد، عضو اللجنة التشريعية


هدد النائب كمال أحمد، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بتقديم استقالته من مجلس النواب، حال المساس باستقلال القضاء في التعديلات المقدمة من خمس أعضاء المجلس، والموافقة على التعديلات المقترحة بالصياغة الحالية، في اجتماع اللجنة التشريعية.

وقال "أحمد" خلال كلمته في اجتماع اللجنة التشريعية، إن هناك قوتين في مصر لا يمكن المساس بهما، وهما القضاء والقوات المسلحة مطالبا بعدم المساس باستقلالية القضاء في التعديلات الجديدة قائلا: "لن أسمح المساس باستقلال القضاء حتى لو تقدمتى باستقالتى من البرلمان".

وكانت اللجنة التشريعية والدستورية، برئاسة الدكتور علي عبد العال، قررت تأجيل التصويت النهائي على مادة 185، بالتعديلات الدستورية والمتعلقة بأن يحل وزير العدل محل رئيس الجمهورية في رئاسة المجلس الأعلى للجهات والهيئات القضائية، وذلك للتداول فيها مرة أخرى صباح الإُثنين.

وتنص المادة بأن تقوم كل جهة أو هيئة قضائية على شؤونها، ويؤخذ رأيها في مشروعات القوانين المنظمة لشؤونها، ويعين رئيس الجمهورية رؤساء الجهات والهيئات القضائية من بين خمسة ترشحهم مجالسها العليا من بين أقدم سبعة من نوابها، وذلك لمدة 4 سنوات أو للمدة الباقية حتى بلوغه سن التقاعد أيهما أقرب، ولمرة واحدة طوال مدة عمله، وذلك على النحو الذي ينظمه القانون.

ويقوم على شؤونها المشتركة مجلس أعلى للجهات والهيئات القضائية يترأسه رئيس الجمهورية وعند غيابه يحل محله وزير العدل ويختص بالنظر في شروط تعيين أعضاء الجهات والهيئات، وترقيتهم وندبهم، ويؤخذ رأية في مشروعات القوانين المنظمة لشئون هذه الجهات والهيئات، ويكون للجهات والهيئات القضائية موازنة مستقلة واحدة يتولي المجلس توزيعها بينها، ويُبين القانون تشكيل المجلس واختصاصاته الأخرى وتصدر قرارته بموافقة أغلبية أعضاءة، على أن يكون من بينهم رئيس المجلس أو من ينيبة.

وأكد رئيس المجلس بأن وجود وزير العدل في محل رئيس الجمهورية نسف لاستقلال السلطة القضائية، ولن يسمح بأى تمرير لنص يخالف الدستور، مؤكدا على أن هذا المجلس سيكون مجلس سياسات يرأس رئيس البلاد ولا يجوز أن يحل محله وزير العدل.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067