رئيس التحرير
عصام كامل

دراسة: تشخيص الإصابة بالسكر قبل سن الأربعين مرتبط بزيادة خطر الوفاة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة (جلاسجو) في أسكتلندا أنه عندما يتعلق الأمر بالنمط الثاني من مرض السكر، فكلما تم تشخيص المرض مبكرا كلما زادت خطر إصابة المريض بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأظهرت الدراسة أن أي شخص مصاب بمرض السكر من النمط الثاني قبل الأربعين يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والرجفان الأذيني (عدم انتظام ضربات القلب) من أي سبب.

وقال الدكتور نافيد ستار الأستاذ في جامعة (جلاسجو)، في بيان، "أظهرت دراستنا أن الاختلافات في خطر الإصابة بمرض السكر مرتبطة بمدى عمر الشخص عندما يتم تشخيص إصابته بالمرض".

ويشير الباحثون إلى أن السمنة عامل رئيسي لارتفاع معدلات الإصابة بمرض السكر النمط الثاني بين الشباب، وقد أدى ذلك إلى إصابة عدد أكبر من الشباب بمرض السكر من النمط الثاني، وفقا للدراسة.

وبالنسبة للنساء، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن مرض السكر النمط الثاني أعلى بكثير من خطر الإصابة بالرجل.. ووفقا لمكتب صحة المرأة، فإن النساء اللائي أُصبن بأزمات قلبية لديهن معدلات منخفضة للبقاء على قيد الحياة ويتلقون خدمات علاجية أسوأ.