رئيس التحرير
عصام كامل

النيابة تتسلم التحريات في واقعة إطلاق النار على ٣ أشقاء بأبو النمرس

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


تسلمت نيابة أبو النمرس تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة، حول واقعة إطلاق النيران على 3 أشقاء في خصومة ثأرية بمنطقة أبو النمرس.

وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار شقيقيه الهاربين، وندب الطب الشرعي لتشريح جثة القتيل والاستماع لأقوال المصابين.

وتبين أن 3 أشقاء آخرين ارتكبوا الجريمة ما أسفر عن مقتل أحد المستهدفين، وإصابة الاخرين وذلك لوجود خصومة ثأرية منذ عام بين الطرفين.

تلقى اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارا بدوي أعيرة نارية ومقتل شخص بقرية طموه بأبو النمرس، انتقلت على الفور قوات الأمن، وتبين مقتل "أحمد.م.ا.ع" 31 سنة، إثر إصابته بطلقتين الأولى سببت فتحتي دخول وخروج اخترقت القلب والثانية بجانبه بينما أصيب شقيقاه أحدهما برصاصة في الرجل والآخر رصاصة باليد اليسرى وتم نقل الجثة والمصابين إلى المستشفى.

وأشارت التحريات من خلال فحص علاقات المجني عليهم أنه توجد خصومة ثأرية بينهم وبين عائلة أخرى منذ عام، بسبب خلاف على بيع اسطوانات غاز، وأن القتيل في أوائل عام 2018 قام بقتل شاب من العائلة الأخرى أثناء تشاجره معه.

وتبين من التحريات أنه وقت الجريمة القديمة ألقي القبض على المتهم، وأحيل للنيابة العامة وتم حبسه على ذمة التحقيقات ثم تم إخلاء سبيله بعد تصالح عائلته مع العائلة الأخرى، وتنازلها عن المحضر وعقد جلسة صلح حضرها كبار القرية وقيادات أمنية، إلا أن اشقاء القتيل قرروا الثأر له فأعد أحدهم سلاحا ناريا "طبنجة" وآخران أعدا "سنجتين" وانتظرا المتهم وشقيقيه، وفور مرورهم أمامهم مستقلين دراجة نارية "توك توك" أطلق الأول وابلا من الاعيرة النارية صوبهم ما أدى لمقتل المتهم بقتل شقيقه، وإصابة الآخرين، فيما حمل الاخران الأسلحة البيضاء لترويع المارة ومنعهم من التدخل وفر المتهمون هاربين.

ونجحت قوة أمنية برئاسة المقدم هاني عماد الدين رئيس مباحث أبو النمرس من ضبط المتهم الرئيسي، وبحوزته سلاح الجريمة، بينما تم إعداد عدة أكمنة لضبط الهاربين، وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة برئاسة المستشار أحمد الحريري رئيس نيابة مركز الجيزة، وأمرت بقرارها المتقدم.