X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 مارس 2019 م
رصف الشوارع المحيطة بمدارس اللغات في قنا بتكلفة 1.5 مليون جنيه (صور) تفاصيل قصة حب ليلى مراد وفطين عبد الوهاب من أول نظرة (فيديو) سامية الطرابلسي تخطف الأنظار بالأصفر في أحدث جلسة تصوير (صور) ضبط هاربين من أحكام وبائعا متجولا في حملة أمنية بالمنطقة الأثرية بالهرم «أون سبورت» تذيع مباراتي المنتخب الأوليمبي أمام أمريكا وهولندا وزير الرياضة يفتتح الملتقى العربي الأفريقي لفنون ورياضات ذوي الإعاقة تفاصيل جلسة هاني أبو ريدة مع لاعبي المنتخب قبل السفر إلى النيجر الأنبا شاروبيم يترأس قداس كنيسة مارجرجس بـ«الشنهورية» في قنا (صور) مطاحن مصر العليا تتصدر الأسهم الصاعدة بالبورصة في تعاملات أمس سهير سالم الأم المثالية بالقاهرة: «شلت المسئولية لوحدي ٣٢ سنة» رئيس الزمالك لـ«جروس»: «فين مدبولي وحفني» تحرير 18 مخالفة حزام أمان في حملات مرورية بطرق وشوارع الجيزة محافظ الغربية يشهد العرض الختامي لـ«الحرافيش» بمسرح طنطا (صور) متحدث الوزراء يكشف حالات فصل متعاطي المخدرات من وظائفهم (صوت) «مبروك»: اعتدال درجات الحرارة يساهم بخفض أسعار الدواجن في رمضان برلماني: الصناديق الخاصة تحتاج لإدارة حكيمة وتشريع جديد «جميلك على رأسي يا أمي».. أغنية جديدة لـ«سمسم شهاب» في عيد الأم (فيديو) اليوم.. وزارة الطيران تكرم الأمهات المثاليات بمناسبة عيد الأم تحرير 6 مخالفات غلق في مواعيد العمل بحملة تموينية بالجيزة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات صحافة المواطن + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

أحمد ممدوح يكتب: نزيف المودة.. شهر عسل أخير مع فخر العرب

الثلاثاء 12/مارس/2019 - 03:19 م
أحمد ممدوح يكتب أحمد ممدوح يكتب
 
تصنيفك لي كحاقد أو فاشل أو أي صفة أخرى تراها لن يمنعني من تدوين رأيي السلبي في بعض تصرفات فخر العرب، أعلم أن الإرهاب المستمر من أنصار النجم -الكبير حقا- محمد صلاح يخيف البعض من انتقاده، وقد يدفع آخرين إلى غض الطرف عن تصريحات تسيء لنا جميعا صدرت على لسان لاعبنا المحبوب.

أمس لم يكن يوما عاديا، على الأقل على هؤلاء المؤمنين بمحمد صلاح، ومشروع النجم العالمي الكبير الذي بدأ قبل ٧ أعوام من بازل في سويسرا ووصل إلى ليفربول في إنجلترا، ووسط تطلعاتنا المستمرة أن نشاهد نجمنا يجري الإحماء جوار ميسي في الكامب نو، أو يلعب تحت قيادة زيدان في البرنابيو، قال صلاح ما لا يجب أن يفوت كما فوت عمدا على كثير من وسائل الإعلام المصرية، بعد أن قرر النجم الكبير أن يواجهنا بحقيقتنا أمام العالم، كما ادعى ووصف المصريين بأصحاب الذهن الضيق، بل وزاد الطين بلة بأن وصف شعبنا بأنه لا يحب التعلم والتطور، ووالله إن كل ما قاله زورا إذا نظر إلى مسيرته، وأدرك أن الذهن المتفتح والوعي الكامل للمصريين أو مشجعي الكرة منهم على الأقل هو من جعلهم يؤمنون بلاعب جيد المستوى حصل على فرصة للعب في الدوري السويسري المتواضع أوروبيا، وتابعوا مبارياته وأخباره باهتمام، وحملوه أحلامهم بعودة الكرة المصرية لسابق عهدها، بعد الانتكاسة التي مرت بها بعد اعتزال جيلها الذهبي.

المصريون يا صلاح لولا إدراكهم وتعلمهم من دروس الزمان ما كانوا دعموك خلال أزمتك مع اتحاد الكرة، التي لجأت فيها لمواقع التواصل الاجتماعي وجمهورك الذي تهينه الآن، وتدعي أنك لا تهتم برأيه، وهي سقطة تدل أنك أنت من لم يتعلم شيئا إلا الظن بأنك أكبر من الجميع، بسبب حالة الانتفاخ التي وصلت لها، ولا يبررها إلا الدعم غير المشروط لك، من محبين مخلصين في بلدك مصر لا مكان آخر.

ما قلته يا صلاح عن بلادك لم يصدر عن نوابغ مصر في الداخل أو الخارج، لا لخوف منهم أو عدم فهم، لكن لمعرفة حقيقية لمعدن هذا الشعب وإيمان بقدراته الحقيقية التي تظهر على فترات، وأعتقد أن هذا ما ينقصك العلم والإدراك الكامل لكل ما هو حولك، وهو أمر في أغلب الأحيان لا يكون مكتسبا بل نابع من حس داخلي متأصل بقيمة الجغرافيا والتاريخ، ومكانة الشعوب الحقيقية وقوة الجماهير وقيمة إيمانها بك، لكن سيادتك نصبت نفسك أخصائي تنمية بشرية، وتفرغت للتنظير علينا كأنك أول من اكتشف سر تراجعنا، فغيرك وصلوا لمكانة علمية وسياسية عظيمة في الخارج، ولم يرفعوا أنفسهم لمكانة الناصح الأمين ، ومكتشف السر الأعظم في تراجع الأمة وتخلفها.

منذ شهور وبعد متاجرتك بأزمتك مع اتحاد الكرة واستدعاء الجمهور للضغط في اتجاهك قلت لك إننا لن نقطع حبال المحبة المشدودة بيننا وبينك، إلا إذا قررت أنت، وها أنت تبدأ في قطعها واحدا تلو الآخر، وها هو رصيد المودة ينزف وشهر العسل ينتهي يا فخر العرب.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات